6 ملفات تبرز تعاون مصر والاتحاد الأوروبي لمواجهة الهجرة غير الشرعية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بالتزامن مع القمة المصرية الأوروبية التي تعقد اليوم بقصر الاتحادية، عرضت قناة اكسترا نيوز تقريرا حول تعاون مصر والاتحاد الأوروبى فى ملف الهجرة غير الشرعية.

وأشار التقرير إلى أن مصر والاتحاد الأوروبي ترتبطا بتعاون وثيق في جميع المجالات، ويحرص الجانبان على ترفيع مستوى التعاون إلى الشراكة الاستراتيجية والشاملة، في ضوء الإدراك المشترك لأهمية هذه العلاقات لتعزيز التنمية والأمن والاستقرار في المنطقة، وفي مواجهة التحديات الإقليمية والدولية المشتركة.

تعاون مصر والاتحاد الأوروبي في ملف الهجرة غير الشرعية

واستعرضت فضائية “إكسترا نيوز”، أهم المعلومات حول تعاون مصر والاتحاد الأوروبي في ملف الهجرة غير الشرعية والتي جاءت كالتالي:

– شاركت مصر بإعلان روما لمساعدة دول القرن الإفريقي.

– مصر تستضيف المؤتمر الإقليمي لمعالجة أسباب الهجرة غير الشرعية.

– 2016 مصر تطلق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

– 2017 مصر تؤسس اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

– 2018 مصر توقع اتفاقية مع أوروبا لمكافحة العجرة غير الشرعية.

– 2018 مصر توقع مع إيطاليا بروتوكول مكافحة الهجرة غير الشرعية.

قمة مصرية أوروبية اليوم

هذا، وأعلن المستشار د. أحمد فهمي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، عن استضافة مصر لقمة مصرية أوروبية، ستشهد ترفيع العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي إلى مستوى “الشراكة الاستراتيجية والشاملة”، بهدف تحقيق نقلة نوعية في التعاون والتنسيق بين الجانبين، من أجل تحقيق المصالح المُشتركة.
وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، سيستقبل بقصر الاتحادية، كل من رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، ورئيس وزراء بلجيكا الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي، ورؤساء دول وحكومات قبرص وإيطاليا واليونان والنمسا.

مباحثات السيسي والاتحاد الأوروبي

ومن المقرر أن يعقد الرئيس لقاءات ثنائية مع ضيوف مصر من قادة أوروبا، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية، كما سيتم عقد اجتماع قمة للتباحث بشأن تطوير العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء في مختلف المجالات، وعلى رأسها العلاقات السياسية، ومكافحة الإرهاب، والتعاون الاقتصادي، وملفات الطاقة والصناعة والتكنولوجيا والتعليم والهجرة، كما ستناقش القمة الأوضاع الإقليمية وخاصة الحرب في قطاع غزة، وكيفية استعادة الأمن والاستقرار في الإقليم، وتجنب تداعيات التوترات الجارية على السِلم الدولي.

‫0 تعليق