5 مليارات دولار تكلفة تطوير أرض الحزب الوطني.. خبير اقتصادي يكشف التفاصيل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بعد ما أثير حول أرض الحزب الوطني، كشف الدكتور عبد المنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية تفاصيل فوز إحدى الشركات الإماراتية بطرح الأرض الواقعة على النيل في منطقة ميدان التحرير. 

الدكتور عبد المنعم السيد يكشف تفاصيل صفقة أرض الحزب الوطني

وأكد الدكتور عبد المنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية،  خلال استضافة رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج صالة التحرير من تقديم الاعلامية عزة مصطفى المذاع عبر شاشة صدى البلد، ان فوز إحدى الشركات الاماراتية بتطوير أرض الحزب الوطني بقيمة خمس مليارات دولار هي صفقة مهمه للغاية حيث اصبحت مصر الفكر الاستثماري لديها لم يعد مقتصر على عمل الدولة للمشروعات بنفسها بل انها اصبحت تقوم عن طريق مستثمر سواء كان محلي او اجنبي وظهر ذلك في مجموعه فنادق مصرية ومشروع رأس الحكمة وحجم الاستثمارات الكبيرة التي تم ضخها وسوف تكتمل على مدار الشهرين القادمين.

الدكتور عبد المنعم السيد يكشف طبيعة استثمار أرض الحزب الوطني

واوضح الدكتور عبد المنعم السيد، ان المشروع الخاص بارض الحزب الوطني ليس اموال سوف تضخم مباشره الى مصر ولكنها استثمار عن طريق انشاء برجين كل برج بحوالي 80 دور وسوف تكون هناك مجموعه من الانشطه داخل المنطقه ثم منطقه مقابله اخرى تقع على النيل وسوف تكون ايضا جزء من ارض ممشى اهل مصر جزء من المشروع وسوف يقوم المشروع على بناء ابراج سكنيه وفندقيه واداريه وسوف يكونون موجودين في هذه المساحه بحجم استثمارات ومن المتوقع ان يدخل هذا المبلغ بالعمله الاجنبيه ويعادله المقابل المصري او الجنيه المصري يتم دفع للشركه الاماراتيه حتى تقوم بالتعاقد مع الشركات المصريه لانشاء المشروع لذلك سوف تكسر مصر انشاء مشروع يتم داخل الدوله المصريه ويتم التسويق له عالميا بالاضافه الى زياده حجم الناتج المحلي الاجمالي.

الدكتور عبد المنعم السيد يكشف عن المشروعات المتوقع طرحها خلال الفترة القادمة

واكد الدكتور عبد المنعم السيد، على ان الاتجاه العالمي الان هو جذب الاستثمارات خصوصا بعض الازمات المتلاحقه على العالم اصبح حجم الاستثمار منخفض بنسبه 33% وفق لتصريحات البنك الدولي المركزي وصندوق النقد الدولي، لذلك فالان كل دوله أصبحت تسعى لجذب الاستثمار، مؤكدا على ان مصر بما لديها من مقومات ومن بنيه تحتيه قادرة على جذب الاستثمارات وقد بدأت مصر تغيير فكرها، مؤكدا على ان هناك اكثر من مشروع سوف يتم الاتفاق عليه حيث ان هناك اتجاه لاتفاق مع مستثمرين لعمل شراكة استثماريه في منطقة أرض رأس جميلة في البحر الاحمر على مساحه 860 الف متر، كما ان هناك مشروعات في العلمين وبرغم من انها اقل من صفقه رأس الحكمة الا ان موقع المكان بالنسبه لهذه الاستثمارات الجديده متميز كما انه من المتوقع ان يكون هناك استثمار قطري في الساحل الشمالي.

 

‫0 تعليق