وكيل الجامعة هددها بنفوذ زميلتها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كشفت السيدة نشوى جمعة والدة نيرة صلاح الزغبي الشهيرة بـ طالبة العريش، عن تفاصيل جديدة في قضية انتحار بانتها، قائلة:” ابنتي لا يمكن تنتحر وكانت صايمة وتواصلت مع شيخ القران الخاص  ولا يمكن تاخذ حبة الغلى وتنتحر”.

والدة نيرة صلاح: ابنتي أخبرتني بألام في المعدة

وأكملت والدة نيرة صلاح خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج في المساء مع قصواء من تقديم الاعلامية قصواء الخلالي المذاع عبر شاشه سي بي سي، أن ابنتها تواصلت معها هاتفيا وأثناء الحديث اخبرتها انها تعاني من آلام في المعدة، ونصحتها بتناول مشروب ليمون ساخن “.

والدة نيرة صلاح تكشف سبب خروجها للإعلام

وواصلت :” ابنتي لقيت وجه ربها وهي صائمة 3 أيام متتالية وختمت جزء القرآن الأسبوعي مع شيخها عبر تطبيق زووم”، موضحة انها امتنعت عن التواصل مع الإعلام للحديث عن الامر، ولكن ما دفعها للخروج والحديث هو أن المتهمين بدأوا التشهير بابنتها نيرة، ولكن حق بنتي عند ربنا، وانا بتكلم عشان ميكونش في حالات اخرى مشابهة لمثل هذه الوقائع، ولكن عند الله تجتمع الخصوم”.

والدة نيرة صلاح: وكيل وزارة التعليم العالي هددها بنفوذ زميلتها
 

وأكملت أنه تم تقديم شكوى بوزارة التربية التعليم :” قولنا عايزين حقنا لان وكيل الجامعة هدد ابنتي بنفوذ زميلتها، مشيرة إلى أن دموع وكيل النيابة نزلت لما شاف رسايل الابتزاز اللي وصلت لبنتي ، وانا بقول استحالة تنتحر لأنها كانت صايمة”.

وفي وقت سابق أمرت النيابة العامة بحبس المتهمين “طالب وطالبة بنفس الفرقة مع المجني عليها” في واقعة وفاة طالبة جامعة العريش على ذمة التحقيقات، وذلك بعدما استكملت النيابة العامة التحقيقات في وفاة الطالبة المقيدة بكلية الطب البيطري بجامعة العريش، والتي شملت سؤال شهود الواقعة وتحريات الجهات الأمنية أن المتوفاة تعرضت إلى ضغوط نفسية ناجمة عن قيام إحدى زميلاتها المتهمة الأولى بتهديدها بنشر مراسلات نقلتها خلسة من هاتف المتوفاة إلى هاتفها وأرسلتها إلى زميلها المتهم الثاني الذي قام بدوره بالتدوين على المجموعة التي تتضمن جميع طلاب الدفعة بالجامعة على تطبيق الواتساب،  و قد و جهت النيابة العامة للمتهمين الاثنين تهمتي التهديد كتابة بإفشاء أمور تتعلق بالحياة الخاصة المصحوب بطلب “جناية” والاعتداء على حرمة الحياة الخاصة للمجني عليها “جنحة” و أمرت بحبسهما احتياطيًا على ذمة التحقيقات و التحفظ على الهواتف الخلوية الخاصة بهما و بالمجني عليها لاستيفاء الإجراءات نحوها قبل إحالتهما إلى المحاكمة.
 

‫0 تعليق