وفاة مؤذن مسجد السادات بالمنوفية عن عمر يناهز 86 عاما

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

رحل اليوم الشيخ محمود البدري، أحد أقدم محفظي القرآن الكريم في المنوفية، وذلك بعد معاناة مع فقدان البصر طوال حياته، وتم تشييع الجثمان عقب صلاة الظهر، في قرية تلا، حيث تخرج على يد الشيخ محمود البدري أطباء وعلماء، وكان مؤذن بمسجد الرئيس السادات.

 

وفاة أقدم محفظ القرآن في المنوفية

وعن حياة الراحل الشيخ محمود البدري قال نجله ويدعى حمزة، أن الشيخ محمود فقد بصره وهو في الثالثة من عمره، وبعد ذلك ذهبت به جدته إلى الشيخ عبدالعزيز الحصري، كي يحفظه القرآن الكريم، وبعد عدة سنوات، فتح دارًا لتحفيظ القرآن في مسقط رأسه، مشيرا أن جميع أهل مدينة تلا يشهدون بسيرته الحسنة الطيبة، وأنه كان خادم لكتاب الله طوال حياته، إضافة إلى أنه كان يذهب في العزاءات والمناسبات الدينية لتلاوة القرآن الكريم، حتى اكتسب شهرة بين أهالي المدينة والمدن المجاورة.

 

علاقة الشيخ محمود البدري بالرئيس السادات

كما افاد نجل الشيخ محمود البدري أن والده كان مؤذن وإمام مسجد السادات في قرية ميت أبو الكوم، وعندما كان يأتي إلى القرية، يثني عليه عندما يسمعه في الأذان أو تلاوة القرآن، ويصلي خلفه في بعض الأحيان.

‫0 تعليق