وزيرا التخطيط والتعليم العالي يشهدان مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد القومي للحوكمة وصندوق رعاية المبتكرين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شهدت اليوم الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي مراسم توقيع بروتوكول للتعاون بين المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة -الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية- وصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي؛ بهدف التعاون المشترك في دعم بناء وتطوير القدرات البشرية والحوكمة والتنمية المستدامة، وذلك بمقر وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالعاصمة الإدارية الجديدة. وقع بروتوكول التعاون، د. شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، د. ضياء خليل، المدير التنفيذي لصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ.

تحقيق التعاون بين كافة مؤسسات الدولة المصرية

وأكدت الدكتورة هالة السعيد، فى بيان رصده تحيا مصر إن البروتوكول يأتي انطلاقًا من الوعي الكامل بأهمية تحقيق التعاون بين كافة مؤسسات الدولة المصرية، مشيدة بالدور الذي يقوم به المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة في تكوين وتأهيل ورفع معارف ومهارات العاملين بالمؤسسات في كافة المجالات؛ بهدف الارتقاء بمنظومة الخدمة، وتمكين العاملين من إدارة الموارد بشكل كفء وفعال في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030.

وأكدت السعيد حرص الوزارة ممثلة في المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة على تعميق التعاون مع المؤسسات العلمية والأكاديمية والبحثية للاستفادة من الجانب الأكاديمي في تحسين كفاءة الجانب العملي، وتطبيق الأسلوب العلمي في برامج تطوير إمكانات وصقل مهارات الكوادر البشرية، بالإضافة إلى دور المعهد في إعداد الدراسات والبحوث، وتقديم الاستشارات، وإدارة المشروعات المعنية بالإدارة الرشيدة والحوكمة والتحول الرقمي، مؤكدة أهمية التعاون بين الجانبين في دعم وخدمة شباب المبتكرين ورواد الأعمال في مصر، خاصة في ظل رؤية الوزارة لإعادة هيكلة ملف ريادة الأعمال تحت مظلة مركز مصر لريادة الأعمال والابتكار، والذي من المستهدف أن يصبح مركز تميز لأفضل الممارسات التكاملية في مجال ريادة الأعمال المستدامة، وإدارة الابتكار محليًّا وإقليميًّا بما يدعم التحول نحو اقتصاد المعرفة.

إجراء البحوث التطبيقية الهادفة إلى إيجاد حلول مبتكرة للتحديات 

من جانبه أكد د. أيمن عاشور أن الوزارة في ضوء استراتيجيتها الجديدة التي أطلقتها مارس الماضي تولي اهتمامًا كبيرًا لدعم الابتكار وريادة الأعمال، ونشر ثقافتهما، وإجراء البحوث التطبيقية الهادفة إلى إيجاد حلول مبتكرة للتحديات التي تواجهها القطاعات المختلفة في مصر، من خلال إنشاء قاعدة علمية وتكنولوجية منتجة للمعرفة وقادرة على الابتكار، لها مكانة دولية، وتدفع الاقتصاد الوطني القائم على المعرفة للتقدم المستمر، بما يحقق التنمية المستدامة.

وأشار د. أيمن عاشور إلى أن هذه الجهود أثمرت عن تحقيق إنجازات ملموسة في هذا الصدد، وهو ما عكسته المؤشرات الدولية، حيث تقدمت مصر 3 مراكز في مؤشر الابتكار العالمي خلال العام الماضي، مشيدًا بالدور المتميز والفعال لصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ في دعم الباحثين والمبتكرين والعمل على تحويل أفكارهم المبتكرة إلى منتجات قابلة للتسويق بصورة تنافسية، معربًا عن ثقته في أن هذا التعاون سوف يسهم في تعزيز قدرات الصندوق، ويعمل على تحقيق رسالته على النحو المنشود.

كما أكد الوزيران أن التوقيع يأتي استكمالاً للتعاون المشترك والمثمر بين وزارتي التخطيط والتنمية الاقتصادية والتعليم العالي، في ضوء الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي 2030، والبرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية؛ بهدف العمل على مختلف الأصعدة من أجل بناء وتطوير القدرات البشرية في مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي، وطرح الحلول العلمية التي تسهم في تنمية وتطوير المجتمع المصري؛ لتحقيق أهداف رؤية مصر 2030 .

إنشاء حاضنة ومسرعة أعمال افتراضية 

يشار إلى أن البروتوكول ينص على تعاون الجانبين في مجالات عدة، منها إنشاء حاضنة ومسرعة أعمال افتراضية (Startup Egypt، البرنامج الوطني لاحتضان وتسريع الشركات الناشئة)، وإنشاء مرصد مصر لريادة الأعمال والابتكار المستدام؛ ليكون منصة إليكترونية لشبكة الابتكار القومي، واستحداث وحدات لدعم الابتكار بالمؤسسات الحكومية والاجتماعية، ووضع آلية لاعتماد مراكز ووحدات الابتكار وريادة الاعمال التي تقدم خدمات دعم الابتكار وريادة الأعمال وإتاحة المحتوى التعليمي والتدريبي في مجال الابتكار وريادة الأعمال المتوفر لدى كل طرف، واستحداث مؤشر وطني لقياس الابتكار وريادة الأعمال للمؤسسات الحكومية، وربط مخرجات جميع المحاور السابقة بأهداف التنمية المستدامة، وتطوير خريطة لتوطين أهداف التنمية المستدامة علي مستوى جغرافي، وإنشاء شبكة من الموجهين ذوي الخبرة؛ ليتم الاستعانة بها عن طريق الحاضنات التي سيتم اعتمادها.

شهد مراسم التوقيع من المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، د. هبة ذكى، مدير مركز مصر لريادة الأعمال والابتكار، د. مها خليل، مدير برنامج مختبر الابتكارات المستدامة بمركز مصر لريادة الأعمال والابتكار، ومن صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ، د. محمد الفران، مدير الشراكات والتسويق، د. أمل نصر الدين، مدير المشروعات، د. ليلى خضير، مدير التخطيط والسياسات، د. غادة خضري، مدير مشروع تأهيل الباحثين لريادة الأعمال بالجامعات والمعاهد المصرية.

‫0 تعليق