هل الشات بين ولد وبنت يعتبر خلوة وحرام؟.. علي جمعة يرد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

رد الشيخ علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، ورئيس لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، علي سؤال من طالب هل الشات بين ولد وبنت يعتبر خلوة أو حرام؟. 

الشيخ علي جمعة: التحدث مع الفتاة لا يعتر علاقة

وقال الشيخ علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، ورئيس لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، خلال حلقة رصدها موقع تحيا مصر أن برنامج “نور الدين”، المذاع على القناة الأولي، أن علاقة الشاب بالفتاة خارج نطاق الزواج تعتبر حرام شرعا ولكن التحدث مع الفتاة دون سلام او نشوب تطورات ما بعد السلام لا يعتبر علاقه لأن العلاقة تتطلب وجود سلام ثم ملامسة وما الى ذلك، او هرب الفتاة مع شاب والاتفاق على إقامة علاقة دون شبكة او زواج او علانية من أجل حدوث العفاف الذي يحدث بعد الزواج فان ذلك يعتبر حرام اذا كان هناك نية غير صالحة للزواج وللاستدراج فقط.

الشيخ علي جمعة: لابد من توافر شرط العفاف في العلاقة 

 وعن سؤال طرح على عليه حول تبادل المحاضرات بين الزملاء وتبادل الشكوى بينهما من الاحوال الاسرية وما الى ذلك مما يحدث مما يدور من حديث حول الزملاء، أوضح ان ذلك كله مر عبر التاريخ وكان السلف يتبادلون الحديث ولكن بعفاف، وهنا طالما توفر شرط العفاف فلا حرج بأن يحدث التحدث مع الفتاة او تكون هناك تبادل الأطراف الحديث أما اذا خرجت العلاقة عن العفاف فهنا تقع في باب الحرام.

” src=”https://www.tahiamasr.com/“>

الشيخ علي جمعة يجيب على سؤال نشوف إعجاب بين شاب وفتا

وحول سؤال ان هناك فتى يحب فتاة ويتحدث معها وينصحها بالصلاة والصوم ويريد ان يتحدث مع أهلها من أجل ان يحجزها للزواج عندما يكبرون، قال أنه لا حرج في هذا طالما ان النية المبيته للزواج وهو العفاف بعد الزواج ولم تختلط بنية خبيثة وطالما أن الأمر يدور في نمط محدد لا يوجد فيه تلامس او ما شابه ذلك مؤكدا على انه اذا كان واضحا في نفسه ملتفتا الى ذهنه فلا حرج من ذلك ولكن في حال افتراض فروض تبتعد عن العفاف فيجب الانسحاب في هذه الحالة.

‫0 تعليق