نقترب من هدنة في غزة وشهر رمضان سيكون بدون سقوط شهداء

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكد الإعلامي إبراهيم عيسى، أن كل المؤشرات والمشاورات التي تتحدث عن الوصول لهدنة انسانية تؤكد أننا سنشهد وقف إطلاق النار في غزة في وقت قريب، وشهر رمضان سيكون بدون سقوط شهداء جدد.

وقف إطلاق النار في غزة في وقت قريب

وأضاف إبراهيم عيسى، خلال تقديم برنامج “حديث القاهرة”، المُذاع عبر شاشة “القاهرة والناس”، أن الطرفين الاحتلال الإسرائيلي وحركة حماس يحاولون الوصول لحل لتقديمه لجمهوره على أنه نصر له، موضحًا أننا أمام شيء مؤلم ليس في جانبه إلا معاناة الشعب الفلسطيني وزيادة أعداد القتلى والمصابين.

 معاناة الشعب الفلسطيني وزيادة أعداد القتلى والمصابين

وتابع: “رغم أننا في الشهر الخامس من الحرب على غزة ما زال الخصام بين حماس والسلطة الفلسطينية نفسها، وبعد وقف الحرب سيتم إعلان النصر الالهي رغم ما تم تدميره في قطاع غزة، مؤكدًا أن حركة حماس تحدثت على أن إسرائيل لن تكون قادرة على الاجتياح البري لغزة ولكنها اجتاحت غزة.

إبراهيم عيسى: بيان إسماعيل هنية متاجرة بالشعب الفلسطيني و”سفاهة” حمساوية

علق الإعلامي إبراهيم عيسى، على تصريح وبيان إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، مشددًا على أن تصريحاته كذب ولم يدافع عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، معقبًا: “البيان والتصريحات متاجرة بدماء الشعب الفلسطيني وسفاهة حمساوية”.

وأوضح “عيسى”  أن تصريحات إسماعيل هنية تضمنت “وجود مرونة من قبل حماس في مشاورات الهدنة حرصًا على الشعب الفلسطيني”، مؤكدا أنه لم يدافع عن مسجد أو مستشفى أو مخبز في قطاع غزة، من شروط الهدنة إعادة إعمار وبناء المستشفى.

وقال إبراهيم عيسى، إن هنية يطالب الأمتين العربية والإسلامية بإنقاذ الشعب الفلسطيني، بينما كانوا هم سببًا في البداية من المعاناة التي يعيشها الفلسطينيين في قطاع غزة الآن، والذي جعل الأمر يصل إلى احتلال الجيش الإسرائيلي قطاع غزة بعد أن كان محاصر فقط، وتابع: “التيار الإسلام السياسي يتاجر بدماء الشعب الفلسطيني، وتصريحات هنية شديدة الوقاحة”.

‫0 تعليق