ندوات توعوية لمنطقة الوعظ والإعلام الديني لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بقرى ومراكز أسيوط

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط على أهمية دور المؤسسات الدينية ومجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف ومناطق الوعظ والإعلام الديني ولجان الفتوى من رصد ومعالجة المشاكل والقضايا المجتمعية التي تواجه المجتمع والعمل على حلها ونشر الوعي والإصلاح بين المواطنين موضحًا أنه يتم تنظيم ندوات توعوية بمختلف مراكز ومدن وقرى المحافظة عن تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية والقيم والأخلاقيات الدينية التي تحكم سلوك الإنسان وذلك بالتنسيق والتعاون بين منطقة الوعظ والدعوى والإعلام الديني بأسيوط والوحدات المحلية والمجلس القومي للمرأة وجامعتي أسيوط والأزهر ومديرية الأوقاف ومديرية الثقافة ومديريات التضامن الاجتماعي والصحة والتربية والتعليم والأوقاف والشباب والرياضة والزراعة والعمل والمجلس القومي للمرأة فرع أسيوط ومركز المعلومات بديوان عام محافظة أسيوط ومحو الأمية والتأمين الصحي، والهيئة العامة للاستعلامات وذلك انطلاقًا من الدور المنوط بها في رصد ومعالجة المشاكل والقضايا المجتمعية التي تواجه المجتمع والعمل على حلها تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للحفاظ على كيان الأسرة المصرية والمجتمع والاهتمام الذي يوليه بهذا الشأن

وأضاف محافظ أسيوط أن منطقة الوعظ والإعلام الديني بأسيوط بقيادة الدكتور مرتجى عبدالرؤوف مدير عام منطقة الوعظ والإعلام الديني بأسيوط ورئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف بأسيوط تقوم برصد بعض الظواهر السلبية المنتشرة بالمجتمع ووضع وتنفيذ خطط عمل شهرية لتنفيذ لقاءات وندوات عن “القيم والأخلاقيات الدينية التي تحكم سلوك الإنسان في العمل” وتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية وما لها من آثار سلبية على المجتمع بمشاركة الوعاظ والواعظات بالإضافة إلى مناقشة وحوار مع العاملين والموظفين والعاملين والمترددين على هذه المنشآت الصحية كمستشفيات أسيوط العام والرمد والمبرة والحميات وأبنوب المركزي عن تعديل السلوك في العمل بالقرى والمراكز فضلًا عن ندوات بالوحدات الصحية بالحواتكة وكوم المنصورة وفي قرية قصير العمارنة بمركز القوصية ومركز شباب كوم بوها ومركز شباب ناصر بالوليدية ووحدة طب الأسرة بقرية موشا لتزويدهم بالمعارف والمهارات والسلوكيات موضحًا أن تنظيم مثل هذه اللقاءات والمؤتمرات والقوافل الدعوية تهدف إلى النزول لأرض الواقع والوصول والتعامل المباشر مع المواطنين بكافة فئاتهم لتنفيذ رؤية القيادة السياسية في القضايا المجتمعية المختلفة وتحقيق مؤشرات أفضل للقضايا السكانية لضمان تنفيذ خطط التنمية المستدامة 2030

‫0 تعليق