موعد أول صلاة تراويح في رمضان 2024.. الأحد أم الاثنين؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

ينتظر الملايين من المسلمين في مصر موعد أول صلاة تراويح في رمضان 2024، حيث تكثر التساؤلات حول معد اول صلاة تراويح هل ستكون الأحد المقبل 10 مارس أم الاثنين 11 مارس؟.

موعد أول صلاة تراويح في رمضان 2024

وبحسب الحسابات المعلنة فلكيا ، يكون موعد أول صلاة تراويح في رمضان 2024 الأحد المقبل 10 مارس نظرا لإعلان الحسابات الفلكية أن الاثنين 11 مارس اول أيام شهر رمضان المبارك 1445 هـ

الحسابات الفلكية التي أعلنها المعهد القومي للبحوث الفلكية، حددت موعد شهر رمضان 2024 وعدد أيامه 30 يومًا سيكون كاملا هذا العام.

موعد أول صلاة تراويح في رمضان 2024

أول صلاة تراويح في رمضان متى؟

وحدد المعهد بحسب الحسابات الفلكية أول يوم في رمضان 2024 فلكيا، والذي يأتي يوم الاثنين 11 مارس 2024، وبالتالي وفقا لهذه  الحسابات يكون موعد أول صلاة تراويح في رمضان 2024، بعد صلاة عشاء يوم الأحد الموافق 10 مارس المقبل.

عدد ركعات صلاة التراويح

كشفت دار الإفتاء عن عدد ركعات صلاة التراويح في “الصحيحين” ، قائلة :”عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله تعالى عنها: “ما كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يزيدُ في رمضان ولا غيره على إحدى عشرة ركعة منها الوتر”، وما رُوي عن ابن عباس رضي الله عنهما من أنه صلى الله عليه وآله وسلم كان يُصَلّي في رمضان عشرين ركعة سوى الوتر فضعيف.

وقبل موعد أول صلاة تراويح في رمضان 2024، قالت الدار إن صلاة التراويح ليست بفرض، والدين يسر، ولا يكلف الله نفسًا إلا وسعها؛ فمن استطاع صلاتها عشرين ركعة فقد أتى بالكمال وعمل عملًا يُثَاب عليه وله أجر وافر، ومن لم يستطع صلاة العشرين صلَّى ما في استطاعته ويكون بذلك مأجورًا أيضًا، غير أنَّه لم يرقَ إلى درجة الكمال ولا يكون بذلك تاركًا فرضًا من الفرائض.

فضل صلاة التراويح 

كشف الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، عن أسئلة حول صلاة الترايوح هل هيا فرض ام سنة، وهل يكون تاركها أثما؟، مؤكدا أن صلاة التراويح سنة مؤكدة وليست واجبة؛ فمَن تركها حُرِم أجرًا عظيمًا، ومَن زاد عليها فلا حرج عليه، ومَن نقص عنها فلا حرج عليه.

عدد ركعات التراويح 

قال مفتي الجمهورية  من صلى 8 ركعات لا يخالف هدي النبي، والمهم أن يداوم على هذه الشعيرة في كل ليلة في رمضان، فلا ينبغي أن ننشغل في هذا الشهر الكريم بإثارة الخلاف في العدد أو تخطئة أحدنا للآخر.

‫0 تعليق