مصر تعد ركيزة للاستقرار في الشرق الأوسط وبوابة أفريقيا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قالت الدكتورة عقيلة دبيشي، الباحثة في الشئون الدولية ومدير المركز الفرنسي للدراسات الاستراتيجية والدولية، إن مصر تعد ركيزة للاستقرار في الشرق الأوسط وبوابة أفريقيا، وتأتى تلك الزيارة تزامنًا مع مرور 20 عامًا على توقيع اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية عام 2004، والرغبة المصرية في زيادة حجم الاستثمارات الأوروبية في مصر.

القمة المصرية الأوروبية في القاهرة الأخيرة حملت العديد من الدلالات السياسية والاقتصادية

وأضافت أن القمة المصرية الأوروبية في القاهرة الأخيرة حملت العديد من الدلالات السياسية والاقتصادية، فهي تعكس التقدير الأوروبي لدور المصري المحوري في المنطقة، فضلاً عن الطموحات الأوروبية للشراكة الاقتصادية مع مصر في ضوء نتائج برنامج الإصلاح الاقتصادي.

ولفتت أن هذه القمم تؤكد على نجاح الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في تحقيق التنمية المستدامة وجذب الاستثمارات الأجنبية، وستكون هذه القمة شهادة ثقة جديدة في مسار الاقتصاد المصري ورسالة طمأنة وتحفيز لأصحاب الاستثمارات الأجنبية في استقرار ونمو السوق المصري.

الاتحاد الأوروبي يعلم أن مصر شريك استراتيجي في مجال الطاقة

ولفتت أن الاتحاد الأوروبي يعلم أن مصر شريك استراتيجي في مجال الطاقة، وأحد أهم مصادر إمداد أوروبا بجزء من احتياجاتها من الغاز الطبيعي، فضلًا عن أن مصر لعبت دورًا حاسمًا في إدارة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

أداء الدبلوماسية المصرية الذي استمد زخماً إضافياً من رؤية القيادة السياسية للأوضاع الدولية

وتابعت تبرز القمم نجاح أداء الدبلوماسية المصرية الذي استمد زخماً إضافياً من رؤية القيادة السياسية للأوضاع الدولية والإقليمية وتحديدها الواضح للأهداف، والتفاعل المباشر والواضح على المستوى الرئاسي مع القضايا الإقليمية والدولية كافة.

‫0 تعليق