مصادر تؤكد وجود توافق بين أطراف المباحثات للوصول للهدنة قبل شهر رمضان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قالت الإعلامية قصواء الخلالي أن هناك مصادر أكدت  وجود توافق بين أطراف المباحثات في مفاوضات وقف إطلاق النار الجارية حالياً على ضرورة الوصول للهدنة قبل شهر رمضان.

الإعلامية قصواء الخلالي تشيد بدور مصر في مساندة القضية الفلسطينية

وأثنت الخلالي خلال تقديمها حلقة رصدها موقع تحيا مصر، من برنامج في المساء مع قصواء المذاع على قناة سي بي سي، بالدور المصري المستمر الذي لم ينقطع من أجل التوصل لوقف إطلاق النار وتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني الذي لم تتوقف قوات الاحتلال الاسرائيلي في ارتكاب جرائم الإبادة ضده شعب غزة والتي أدت إلى استشهاد أكثر من 30 ألف شهيد معظمهم من النساء والأطفال بالإضافة إلى مصرع أكثر من 10 آلاف لازالوا تحت الأنقاض ونحو 80 ألف مصاب ولا يتوافر له دواء أو طعام من أجل أن يتعافى ناهيك عن نحو مليون و 300 ألف في رقعة ضيقة في رفح لا تتعدى 66 ألف كيلو متر مربع.

الإعلامية قصواء الخلالي: هناك توافق بين أطراف المباحثات في القاهرة

وأكملت الإعلامية قصواء الخلالي، أن الدور المصري حاضر دائما، بدليل وجود توافق بين أطراف المباحثات في مفاوضات وقف إطلاق النار الجارية، فهي بجانب دورها في المفاوضات والتوصل لهدنة، إلا انها ايضا تقوم بدورها في إيصال المساعدات لأهلنا في غزة.

الإعلامية قصواء الخلالي: الدولة المصرية تساند بكامل قوتها الشعب الفلسطيني

استنكرت قصواء الخلالي، أن من يزايد على الموقف المصري، والتشكيك فيه، رغم وضوحه أمام الجميع، فالدولة المصرية تساند بكامل قوتها الشعب الفلسطيني لدعم موقفهم، مؤكدة على أن مصر تقوم بدورها في إرسال المساعدات وعلى الجانب الآخر تقوم بالرد على من يشكك في دورها أو يحاول المزايدة عليها.

الإعلامية قصواء الخلالي: من المنتظر اسئناف المفاوضات في القاهرة باكرا

وقالت قصواء الخلالي ان المصدر رفيع المستوى اكد على ان المباحثات اليوم الاول بالقاهره بمشاركه مصر والولايات المتحده الامريكيه وحركه المقاومه الاسلاميه حماس وقطر، والتي عادت إلى القاهرة بعدما ذهبت منها إلى مفاوضات باريس للمرة الثانية، مشيرا إلى أن المفاوضات الخاصة باليوم الأول انتهت ومن المنتظر استئنافات غدا الموافق 4 مارس 2024 مؤكده على ان مصر حريصه على وقف اطلاق النار هو الاباده للجماعيه التي تقوم بها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في غزه قبل شهر رمضان مع التاكيد بان العمليات البريه في رفح والتي تدفع الفلسطينيين الى نقطه التهجير القصري الى مصر مرفوضه تماما والقول الفصل اكدت عليه مصر ورفضته جمله
 

‫0 تعليق