محافظ أسيوط يتابع آخر مستجدات خطة ميكنة أصول الدولة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تابع اللواء عصام سعد محافظ أسيوط مستجدات خطة المحافظة لتطبيق منظومة حوكمة الأصول المملوكة للدولة ضمن المشروع القومي لتكامل بيانات الدولة واستكمال منظومة حصر ميكنة إدارة الأصول المملوكة للدولة تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وتكليفات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء لدعم التخطيط السليم للاستفادة المثلى منها لصالح إقامة مشروعات قومية في ظل بناء الجمهورية الجديدة وفى إطار تنفيذ رؤية مصر 2030 وما تضمنته من التحول الرقمي لأجهزة ومؤسسات الدولة

وجاء ذلك خلال لقاء المحافظ أحمد شوقي مدير عام جهاز حماية أملاك الدولة بمحافظة أسيوط

وحيث ناقش محافظ أسيوط خلال اللقاء ما تم الاتفاق عليه في الاجتماعات السابقة من الخطوات والإجراءات التنسيقية المطلوبة في مجال تفعيل منظومة حصر وإدارة الأصول المملوكة للدولة وحوكمتها والتي تستهدف تحقيق الإدارة الرشيدة للأصول المملوكة للدولة من خلال حصر جميع الأصول وتدقيق عملية رفع الإحداثيات لأصول وأملاك الدولة وتدوين بياناتها وتفاصيلها كاملة وفق منظومة إلكترونية

وأكد محافظ أسيوط على أن القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بهذا المشروع نظرًا لأهميته الاستراتيجية في تعظيم الأصول والاستفادة منها على الوجه الأكمل مشيرًا إلى أنه جاري تنفيذ تكليفات رئاسة مجلس الوزراء وتوجيهات وزارة التنمية المحلية بوضع أنسب الحلول لتعظيم عوائد وموارد الدولة وتحقيق الاستفادة والاستغلال الأمثل والحفاظ على أصول وأملاك الدولة

وشدد محافظ أسيوط على أهمية حوكمة أصول الدولة وحصرها وإعادة استغلالها الاستغلال الأمثل وتعظيم موارد المحافظة وتوثيق الملكيات ومعرفة كل جهة ولاية لملكيتها وحدودها مؤكدًا ضرورة دخول أي أراضي يتم استلامها من أي جهة للمحافظة في منظومة أصول الدولة على أن يتم تصوير الموقع ورفع احداثياته والوصف الشامل للموقع متضمنًا العنوان بالكامل وضرورة متابعة قاعدة البيانات بشكل يومي

وأعلن اللواء عصام سعد عن تقديم كافة أوجه الدعم لتذليل العقبات للوصول إلى أعلى المستويات مطالبًا بعقد لقاءات دورية بالتنسيق بين رؤساء الوحدات المحلية ومديري إدارات أملاك الدولة لمتابعة المنظومة ونسب التنفيذ بها لاستيفاء الحصر المطلوب موجهًا بضرورة تضافر جهود كافة الجهات لسرعة الانتهاء من حصر أصول وأملاك الدولة وتحديد موقفها وبحث كيفية استغلالها والاستفادة منها

‫0 تعليق