مايا مرسي تلتقي بوزيرة المالية والخدمة العامة وشؤون المرأة بإستراليا لبحث سبل التعاون

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

اجتمعت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة مع كاتي غالاغر وزيرة  المالية والخدمة العامة وشؤون المرأة بإستراليا لبحث سبل التعاون في مجال تمكين المرأة ومناقشة الموضوعات المشتركة بين الجانبين.

تمكين جميع النساء والفتيات من خلال مواجهة الفقر 

جاء ذلك على هامش مشاركتها على رأس وفد مصر فى فعاليات الدورة ٦٨ للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة csw68 حول “تسريع تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات من خلال مواجهة الفقر وتعزيز المؤسسات والتمويل للقيام بذلك” ، والتى تعقد خلال شهر مارس الجارى.

مجال تمكين المرأة اقتصادياً ومن بينها برنامج الشمول المالي للمرأة 

حيث استعرضت الدكتورة مايا مرسي رئيسة القومى للمرأة جهود مصر في مجال تمكين المرأة اقتصادياً ومن بينها برنامج الشمول المالي للمرأة ، مشيرة إلى ارتفاع معدل السيدات المشمولات ماليا  في مصر  من عام 2016 حتى عام 2023  إلى  244%.
وأكدت  الدكتورة مايا مرسي على أن مصر تضع محور تمكين المرأة اقتصادياً في مقدمة أولوياتها ، وتعمل علي تعزيز مشاركة المرأة في سوق العمل وفي الاقتصاد الرعائي ، كما تعمل مصر على اصدار حزمة من التشريعات الداعمة لتمكين المرأة اقتصادياً .  
وأعربت رئيسة المجلس عن تطلعها للتعاون المشترك مع استراليا وتبادل الخبرات والموضوعات المشتركة في مجال تمكين المرأة في كافة المجالات. 

ضرورة السعى نحو  تعزيز عمل المرأة في المجالات المختلفة

من جانبها رحبت وزيرة استراليا بالتعاون  مع مصر علي ملف تمكين المراة ، مشيدة بالجهود المبذولة من قبل  مصر في هذا المجال  ، مؤكدة أن التمكين الاقتصادي للمرأة واحد من  أهم الموضوعات التى يجب العمل عليها  حيث أنه  بدون مشاركة قوية للمرأة  في هذا المجال  لن تستطيع  الدولة ان تصل  إلى الناتج المحلي الاجمالي المستهدف ، مؤكدة  على ضرورة السعى نحو  تعزيز عمل المرأة في المجالات المختلفة مثل مجالات  العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات و وضع سياسات لتعزيز سد الفجوات  بين الجنسين في الأجور.
هذا وقد تضمن الاجتماع ايضاً مناقشة  قضايا العنف ضد المرأة والعنف الناتج عن استخدام وسائل التكنولوجيا والذي يؤثر سلبا علي تمكين المرأة وتقلدها المواقع القيادية .

‫0 تعليق