كان بيضربي وفي الأخر رمى عياله فيديو

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

روت هبة من محافظة الفيوم تفاصيل مؤثرة في تعدي زوجها عليها بالضرب والإهانة، ورميها في الشارع هي وأبنائها في نهاية الأمر من أجل الزواج من أخرى.

هبة من الفيوم تروي تفاصيل مؤثرة بسبب زوجها

وأوضحت هبة من محافظة الفيوم، لموقع تحيا مصر، أنها تزوجت منذ نحو 10 سنوات وهي في عمر 13 من شخص تجمعه معها صلة قرابة وكان قد سبق له تجرية الزواج من أخرى، وقبلت بالزواج له من أجل أن تربي له ابنته التي تركتها له والدتها وبالفعل ذهبت معه وعاشت معه في محافظة الإسكندرية إلى أن فقد عمله الذي كان يعمل فيه فقرر بعدها السفر إلى إحدى الدول العربية من أجل أن يربي أبنائه بعدما انجبت طفلها الأول وكانت على وشك وضع الثاني.

هبة من محافظة الفيوم

هبة من الفيوم: جوزي قالي امشي من الشقة عشان هتجوز عليكي

وأضافت هبة من الفيوم أن زوجها طلب منها أن تذهب إليه إليه وبالفعل سافرت له هي وأبنائه ولكن بعد أيام قليلة أن يريدها أن تترك الشقة في مصر لأن سوف يتزوج من سيدة أخرى كان قد تعرف عليها من الدولة التي يعمل فيه، لتعيش حالة من الصدمة خصوصا أنه لم يخبرها بالأمر عندما كانت في مصر، وقد عادت من السفر وتركت له الشقة وظلت في منزل أهلها إلى أن وضعت طفلها الثاني إلى أن عاد هو من السفر وحاول التصالح معها إلى أن عادت على أمل أن تربي أبنائها معه، ولكن كان يتعدى عليها بالضرب المبرح أكثر من الأيام الأولى على الزواج كما كان يعذب أبنائه ويربطهم إلى أن تركت له المنزل وقررت العيش بمفردها ورفض أن ينفق عليها حيث كان يكتفي بإرسال 400 جنيه لها ولأبنائها واضطرت إلى العمل في أكثر من مكان إلى أن ذهبت إلى حديقة الحيوان في الجيزة فطلبت منها المصورة بالعمل في الحديقة وبالفعل عملت معهم وأعطاها مدير الحديقة كاميرا من أجل التصوير بها وبالفعل ظلت تعمل واستأجرت شقة في منطقة أكتوبر إلى أن تم إغلاق حديقة الحيوان.

” src=”https://www.tahiamasr.com/“>

هبة من الفيوم: نزلت اشتغل عشان اربي عيالي

وتابعت أنها اضطرت إلى أن تعود إلى الفيوم من أجل البحث عن عمل وتربي ابنائها فظلت في العمل في نفس المهنة من خلال الكاميرا بالإضافة إلى بعض الملابس الغير مألوفة من أجل تصوير من يرغب في الصور بهذه الملابس نظير مبلغ مالي عن كل صورة من أجل أن تستطيع تربية أبنائها بعدما تخلى عنهم والدهم وتركهم. 

‫0 تعليق