قرارات السياسات النقدية تمثل مرحلة حاسمة في عمر الاقتصاد المصري

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال المستشار رضا صقر، رئيس حزب الاتحاد، إن قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف وفقا لآليات السوق يشكل مرحلة جديدة وحاسمة في عمر الاقتصاد الوطني، الذي يواجه العديد من التحديات وهو الآن يواجه تحدٕ جديد بهذا القرار الذي استهدف  حماية متطلبات التنمية المستدامة بعد إغلاق الفجوة ما بين سعر الدولار في السوق الرسمي والموازي.

رئيس حزب الاتحاد: قرارات السياسات النقدية تمثل مرحلة حاسمة في عمر الاقتصاد المصري لمواجهة التضخم والسوق السوداء

وأوضح “صقر” في تصريحات له اليوم رصدها موقع تحيا مصر، أن القرار جاء في أعقاب العديد من القرارات والإجراءات الحاسمة التي اتخذتها الدولة المصرية لمواجهة أزمة النقد الأجنبي، حيث عملت توافر السيولة الدولارية للقضاء على ظاهرة السوق السوداء.

رئيس حزب الاتحاد: قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف يقضي على السوق السوداء للدولار

وأشار رئيس حزب الاتحاد إلى أن قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف، يقضي على السوق السوداء للدولار، وهذا سينعكس على التضخم، الذي سيدأ مؤشره في الهبوط، تدريجيا،لافتا إلى أنه قرار هدفه الأول السيطرة على الأسعار على المدى المتوسط، وعلى البنك المركزي القيام بالاجراءات واتخاذ القرارات التي تضمن حماية المواطنين ضد مخاطر التضخم.

رئيس حزب الاتحاد: قرارات السياسات النقدية جاءت عقب توافر التمويل اللازم لدعم سيولة النقد الأجنبي

ولفت إلى أهمية توقيت قرارات السياسات النقدية المعلنة، والتي أعقبت توافر التمويل اللازم لدعم سيولة النقد الأجنبي، مشددا على أهمية التنسيق ما بين البنك المركزي والحكومة من أجل إنجاح تلك القرارات في تحقيق أهدافها فيما يتعلق بالقضاء على السوق السوداء والحد من التضخم. 

البنك المركزي: السماح بتحديد سعر الصرف للجنيه وفقا لآليات السوق ورفع سعر الفائدة 6% دفعة واحدة

فى اجتماع استثنائي، قرر البنك المركزى السماح بتحديد سعر صرف الجنيه وفقاً لآليات السوق، إلى جانب تطبيق زيادة قوية على أسعار الفائدة بنحو 6% دفعة واحدة، ليصل سعري الإيداع والاقراض لمدة ليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية إلى 27.25%، 28.25% و27.75% على الترتيب. كما تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 600 نقطة أساس ليصل إلى 27.75%.

‫0 تعليق