قادة عسكريين وشركات شحن.. تفاصيل العقوبات الأميركية البريطانية الجديدة ضد إيران

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، عن فرض عقوبات استهدفت قادة إيرانيين وحوثيين وسفينة شحنت ما يزيد على 100 مليون دولار من السلع الإيرانية إلى شركات في الصين.

إدراج نائب قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني على قائمة العقوبات الأمريكية

ووفق وكالة رويترز للأنباء، قالت وزارة الخزانة إن محمد رضا فلاح زاده، نائب قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي الإيراني، وإبراهيم النشيري، عضو ميليشيا الحوثي اليمنية، تم إدراجهما بموجب العقوبات.

وأضافت الوزارة في بيان إن:” الجيش الإيراني قدم الأسلحة والدعم الاستخباراتي للحوثيين الذين يدعمون هجمات الجماعة على الشحن الدولي في البحر الأحمر”.

وأشارت الوزارة إلى أنها:” أدرجت شركة كاب تيز للشحن المحدودة، التي تمتلك وتدير سفينة تستخدم لشحن السلع الإيرانية التي تم بيعها لدعم الحوثيين وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني”.

عقوبات أمريكية على إيران

ومنذ نوفمبر 2023، تصاعدت مخاطر الشحن بسبب الهجمات المتكررة بطائرات بدون طيار وصواريخ التى تشنها جماعة الحوثيين في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، رداً على العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة،  وردت القوات الأمريكية والبريطانية بعدة ضربات على منشآت الحوثيين لكنها فشلت حتى الآن في وقف الهجمات.

فرض عقوبات أميركية على شركات إيرانية

كما ذكرت وزارة الخزانة إن الولايات المتحدة فرضت يوم الثلاثاء أيضًا عقوبات على شركتين تديران سفينة شحنت أكثر من 100 مليون دولار من السلع الإيرانية إلى شركات في الصين نيابة عن وزارة الدفاع الإيرانية.

وأوضحت الوزارة في بيان إن:” وزارة الدفاع الإيرانية نظمت الشحنة في يناير على متن السفينة كوهانا التي ترفع علم بنما والمملوكة لشركة كوهانا المحدودة المسجلة في هونج كونج وتديرها شركة آيريديسنت المحدودة المسجلة في جزر مارشال”.

وفى سياق ذاته، أعلنت بريطانيا أنها أضافت أيضا خمسة تصنيفات جديدة بموجب نظام العقوبات على إيران وواحدة بموجب نظام العقوبات على اليمن.

حماس: الدول الأوروبية تتحمل جزء من المسؤولية فى حال تم اجتياح رفح

وفي سياق آخر، جهت حركة حماس رسالة عاجلة للدول الأوروبية بشأن العملية العسكرية التى تخطط إسرائيل تنفيذها فى مدينة رفح الفلسطينية، مؤكدة على تحمل  القادة الأوروبين جزء من عدم منع هذا الاجتياح العسكري لرفح. 

وقالت حركة حماس فى بيان رصده موقع  تحيا مصر إن:” تصريحات زعماء الدول الأوروبية الرافضة للعدوان الصهيوني على مدينة رفح، وآخرها تصريح المستشار الألماني شولتز، الذي أعرب فيه عن رفضه القاطع للهجوم على رفح، هي موضع ترحيب. إلا أن هذه التصريحات لا تعفيهم من مسؤولياتهم في منع الهجوم الإجرامي على رفح التي نزح إليها ما يقرب من مليون ونصف المليون نسمة”.

وأضاف البيان الصادر عن حركة حماس : “إننا ندعو الدول الأوروبية، والاتحاد الأوروبي على وجه الخصوص، إلى اتخاذ مواقف عملية وجادة لمنع الكيان النازي من مواصلة حربه الإجرامية ضد شعبنا، والتصرف أيضًا وفقًا لقرارات مجلس الأمن الدولي و محكمة العدل الدولية التي دعت الكيان إلى وقف جريمة الإبادة الجماعية والتطهير العرقي بحق شعبنا الفلسطيني”.

‫0 تعليق