طريقة البنك المركزي ستحقق توازن في السوق وخفض الدولار

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال عضو مجلس اتحاد الصناعات السابق هشام أبو الدهب أن سعر الدولار سوف ينخفض بسبب الطريقة التي يتعامل بها البنك المركزي مع رفع الفائدة والذي سيؤدي إلى تحقيق توازن في السوق أيضا.

 عضو مجلس اتحاد الصناعات: من المتوقع انخفاض سعر الدولار

واوضح عضو مجلس اتحاد الصناعات السابق هشام أبو الدهب، خلال مداخله هاتفية رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج صالة التحرير من تقديم الاعلامية عزة مصطفى المذاع عبر شاشة صدى البلد، ان ما قام به البنك المركزي اليوم من رفع سعر الفائده لارتفاع السعر الصرف الدولار مقابل الجنيه في البنوك الرسميه ووصوله الى  50 جنيه هو قرار كان الجميع ينتظره ويعلمه جيدا، ولكن المفاجئ للجميع الشكل الذي اتخذ به هذا القرار والخطوات والتي تعمل بها البنك المركزي مع المشكله وهي كانت طريقه جديدة، جعلت البنوك تتعامل مع الوضع وكانه بنوك صرافه من خلال التعامل مع السلع والسندات المطلوبة من خلال العرض والطلب على حسب الاحتياج وهو ما سيحقق توازن في السوق ويعمل على خفض الدولار تدريجيا لانه كل من خفض الضغط على السنادات المطلوبه من البنوك كلما قل احتياجهم من الدولار ولذلك سوف يبدا في خفض السعر لانه في هذه الحلقه لا يكون في حاجه الى الدولار وهو ما يعطي نتيجه إيجابية على المدى القصير.

عضو مجلس اتحاد الصناعات السابق: لابد من التعامل مع السلع الاستراتيجية بشكل مختلف

واضاف عضو مجلس اتحاد الصناعات السابق، أننا من المفترض أن نتعامل مع السلع الاستراتيجيه بعيدا عن كل هذه المقترحات من خلال وضع السلع الاساسيه من زيت وسكر وأرز والسمن والقمح أن يتم التعامل معها على انها سلع استراتيجيه واجبة الدعم من خلال توفير الدولار بسعر البنك المركزي لانها سلع استراتيجيه نستطيع ان نتحكم في سعرها لان هذه السلع اذا زادت فان بقيه السلع تاخذ في الارتفاع ايضا لذلك من المفترض ان تكون هذه السلعه مدعمه لذلك يجب ان يتم تقليل سعر استيرادها من اجل ان يستطيع المستورد تقليل سعرها في السوق بسعر مناسب للمواطن.

عضو مجلس اتحاد الصناعات السابق: لا يجب ترك الحبل على غاربه

وشدد عضو مجلس اتحاد الصناعات السابق، على انه لا يليق او يصح باننا نترك الاسعار تنخفض بهذا الشكل وترك الحبل على غاربه لذلك يجب ان تكون الاجهزه الرقابيه في الدوله وزاره الصناعه لديها من يراقب الوضع في الخاص بالسلع حتى لا يقوم المستورد ببيع السلع باسعار عاليه كما يجب توفير الخامه بسعر البنك المركزي للمستهلك المباشر للمصنع لذلك فعل الدوله ان تعطي للمستهلك الاساسي الكميات التي تستوردها للمصنع المباشر وتقوم بمحاسبته على السعر الذي يقوم بالتصنيعه والذي يعرضه كمنتج نهائي.

‫0 تعليق