ضمن مباردة حياة كريمة| القوافل العلاجية تنطلق اليوم بقرية الأمل برأس غارب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تبدأ القوافل العلاجية التابعة لمبادرة حياة كريمة إلى قرية الأمل بمدينة رأس غارب شمال البحر الأحمر، اليوم الخميس، لإجراء الكشف الطبي على أهالى القرية، ومن المقرر أن تقضى فيها يومين الخميس وغدا الجمعة . 

وانتهت القوافل العلاجية  التابعة لمبادرة حياة كريمة، أمس الأربعاء من الكشف الطبي  على أهالى قرية أم الحويطات بسفاجا، بعد أن استمرت فيها  لمدة يومين، وذلك  بعد الانتهاء من الكشف الطبي على أهالى المستعمرة بمدينة القصير لمدة يومين.

وكانت بدأت قوافل حياة كريمة الجمعة الماضية الأول من مارس بقرية الحمروين بمدينة القصير وقضت فيها يومين الجمعة السبت الماضي وتم خلالها الكشف وصرف العلاج وإجراء الفحوصات الطبية مجانًا.

ومن المقرر أن تختتم القوافل العلاجية عملها مع قرب حلول شهر رمضان فى قرية الزعفرانة بمدينة  رأس غارب، حيث تقضى فيها يومي السبت والأحد المقبلين.

ويتم خلال تلك القوافل ندوات توعية وعلاجية مختلفة، بجانب إجراء الكشف الطبي مجانا وصرف العلاج وإجراء التحاليل والأشعة، كما يتم التحويل إلى أقرب مستشفى إذا لزم الأمر.

استجابة حياة كريمة لمناشدة شاب 

وفي وقت سابق استجابت مؤسسة “حياة كريمة” لمناشدة مواطن مصري يعاني من السمنة المفرطة، والتي أدت إلى وصول وزنه إلى ربع طن، وتم التواصل مع الشاب محمد عبد الوهاب للعلاج على نفقة الدولة، ونقل إلى مستشفى الدمرداش خلال 24 ساعة.

وذلك تحت توجيهات الرئيس السيسي عقب توجيه شكوى استغاثة من الشاب محمد عبد الوهاب البالغ من العمر 39 عاما،  إلى منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، تم التواصل مع الشاب محمد عبد الوهاب للعلاج على نفقة الدولة، ونقل إلى مستشفى الدمرداش خلال 24 ساعة.

حيث باشر الفريق الطبي على الفور في إجراء الفحوصات والتحاليل الضرورية لتحديد حالته ووضع خطط علاجية شاملة. 

وبموازاة ذلك قامت مؤسسة “حياة كريمة”  في إطار دورها المجتمعي والإنساني – بالتواصل الفوري مع أسرة الشاب محمد عبد الوهاب، ومتابعة حالته وحالة أسرته بعناية شديدة، ووجهت جهودها نحو تقديم الدعم والمساعدة لهم في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها. وبفضل هذه الاستجابة السريعة.

وعبرت والدة محمد عبد الوهاب عن فرحتها العارمة وامتنانها لمؤسسة حياة كريمة، كما وجهت الشكر الوفير للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ولمجلس الوزراء، وهيئة الدفاع المدني والاسعاف.

تأتي هذه الاستجابة الفورية من مؤسسة “حياة كريمة” في ضوء توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتوفير سبل الحياة الكريمة لكل مواطن مصري في انحاء الجمهورية، وتعزيز جهودها في تقديم الدعم والمساعدة، والمساهمة في رفع مستوى الحياة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لهم وتمكينهم من الحصول على جميع الخدمات الأساسية وتحسين ظروفهم المعيشية.

‫0 تعليق