صعود أسهم الطاقة المتجددة 5800% يثير القلق في الهند – بوابة الاقتصاد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لكم لقراتكم خبر عن صعود أسهم الطاقة المتجددة 5800% يثير القلق في الهند – بوابة الاقتصاد والان مع التفاصيل

تمتعت أسهم الطاقة المتجددة في الهند بارتفاع حاد على مدار العامين الماضيين مع تزايد إقبال مستثمري التجزئة، لكن تقييماتها خلال فترة طويلة تومض بعلامات تحذير.

ارتفعت أسهم “إس جي مارت” (SG Mart Ltd)، وهي شركة لإنتاج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ومقرها في ولاية غوجارات، بأكثر من 5800% منذ نوفمبر 2021 –عندما أعلن رئيس الوزراء ناريندرا مودي أن الهند تهدف إلى تعزيز الطاقة النظيفة إلى أكثر من ثلثي القدرة الإجمالية. فيما صعدت أسهم “جينسول انجنيرينغ” ( Gensol Engineering Ltd) بأكثر من 3200%، و”زودياك إنرجي” (Zodiac Energy Ltd) %1000، و”واري رينيوبل تكنولوجيز” (Waaree Renewable Technologies Ltd) %1800 في نفس الفترة.

قال راجيف ثاكار، كبير مسؤولي الاستثمار في شركة “بي بي إف ايه إس آسيت مانجمنت” (PPFAS Asset Management Pvt. Ltd) عبر الهاتف: “إن الأشخاص يتابعون الضجة المثارة بدلاً من الاعتماد على التحليل الأساسي. لكننا نراقب القطاع فقط ولم نستثمر” في الأسهم، مشيراً إلى ضعف نسب العائد لبعض الشركات في القطاع.

تواجه أسعار الأسهم الصغيرة المرتفعة الآن اختباراً واقعياً، حيث أثر ارتفاع الطاقة الإنتاجية على الأسعار وتكافح الإيرادات لمواكبة وتيرة المكاسب.

يشبه ما يحدث الطفرة التي شهدتها الولايات المتحدة، وأدت إلى ارتفاع التقييمات قبل أن يؤدي الانهيار إلى انخفاض سلة شركات الطاقة المتجددة في الولايات المتحدة المستفيدة من التحول إلى الطاقة المتجددة بنسبة 43% من أعلى مستوى لها في فبراير 2021.

انخفضت أسعار وحدات الطاقة الشمسية إلى مستويات قياسية هذا الشهر، مما أجبر شركة تصنيع المعدات الصينية الرائدة “تي سي أل شونغهوان رينيوبل إنرجي تكنولوجي” (TCL Zhonghuan Renewable Energy Technology) الأسبوع الماضي على إصدار تحذير بشأن الأرباح.

كتبت لارا حاييم وجيني تشيس من “بلومبرغ إن إي إف” في مذكرة: “انخفاض الأسعار عبر سلسلة توريد الطاقة الشمسية في الصين وجنوب شرق آسيا سيحبط الطموحات المستمرة في أوروبا والهند والولايات المتحدة”. وأشاروا إلى أن صناعة الطاقة المتجددة آخذة في الارتفاع، لكن بعض الشركات المصنعة ستبيع بخسارة هذا العام.

تقييمات “غير منطقية”
تواجه أكبر الأسهم الفائزة في قطاع الطاقة المتجددة بالهند الآن التحدي المتمثل في الأرباح الضئيلة، رغم الارتفاع الهائل في التقييمات.

أظهرت بيانات جمعتها “بلومبرغ” أن “إس جي مارت”، على سبيل المثال، أعلنت عن تحقيق صافي مبيعات بقيمة 15.6 مليون روبية (190 ألف دولار) وصافي دخل قدره مليوني روبية في آخر سنة مالية كاملة، لكنها تحظى بقيمة سوقية تبلغ 720 مليون دولار.

وباع مؤسسو “إس جي مارت” بعض حصصهم في الشركة إلى مستثمرين أفراد وأثرياء وسط ارتفاع سعر السهم. وتكرر نفس الموقف لدى “جينسول” و”واري رينيوبل”.

تحظى “واري رينيوبل” و”إس جي مارت” الآن بمكرر ربحية 99 مرة ضعف أرباح الـ 12 شهراً السابقة و87 مرة على التوالي-وهو أعلى بكثير من ثلاثة أضعاف لمؤشر “نيفتي 50” (Nifty 50)، ما يوضح المراهنة بشدة على الإمكانات المستقبلية للشركتين.

يشتري المستثمرون الأفراد بشكل متزايد أسهم شركات قطاع الطاقة المتجددة. وعلى مدى 12 شهراً ماضية، عزز المستثمرون الأفراد -الذين يعرفون بأنهم أولئك الذين لديهم استثمارات تصل إلى 200 ألف روبية- حصصهم في معظم الشركات الرابحة بما في ذلك “واري رينيوبل” و”جينسول” و”تايلورميد رينيوبل” و”زودياك إنرجي”، وفقاً لأحدث الإفصاحات.

“مخاطر مرتفعة لا يمكن تجاهلها”
قال أميت دوشي، مدير محفظة في شركة “كير بورتفوليو مانجيرز” (Care Portfolio Managers Pvt): “لا أعتقد أن المستثمرين يتصرفون بشكل سليم من خلال اتباع الاتجاهات السائدة والأحاديث العشوائية بدلاً من التحليلات. فتحقيق عوائد استثنائية يصبح أمراً صعباً إذا دفعت أكثر من اللازم” لحيازة حصة في الشركات.

على الجانب الآخر، ابتعد المستثمرون المؤسسيون مثل الشركات التي يعمل بها “دوشي” إلى حد كبير عن كبرى الشركات الرابحة في القطاع، مشيرين إلى التقييمات غير المقبولة وانخفاض نسبة الأسهم المطروحة للتداول العام.

ومن المؤكد أنه مع استثمار الحكومة مليارات من خلال الشركات المملوكة للدولة، وتوفير الحوافز للشركات التي تصنع مختلف المعدات المتجددة ودعم اعتماد السيارات الكهربائية، فإن الصناعة لديها الكثير من إمكانات النمو.

وأعلنت وزيرة المالية نيرمالا سيتارامان أيضاً عن خطط تمويل، أمس الخميس، لدعم استخدام الطاقة المتجددة. لكن المخاطر التي تتعرض لها الأسهم الصغيرة قد تكون مرتفعة للغاية بحيث لا يمكن تجاهلها.

قال أنيكيت شاه، رئيس الشؤون البيئية والاجتماعية والحوكمة العالمية لدى “جيفريز غروب” (Jefferies Group LLC) ومقيم في نيويورك إن النمو البطيء في إضافة القدرات الجديدة ونقص الدعم من الاقتصادات الغربية بشأن التمويل ونقل التكنولوجيا هي الأشياء التي تجعله “يشعر بالقلق”.

واختتم: “المستثمرون يواجهون مخاطر كبيرة متعلقة بالتكنولوجيا وطلب العملاء ويجب تعويضهم مقابل ذلك”.

‫0 تعليق