سماسرة الحدود والدولار.. تفاصيل بلاغ يتهم إبراهيم الإمبابي بسبب تصدير المعسل للسودان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يواجه إبراهيم الإمبابي، رئيس شعبة الدخان، اتهامات بالاتجار في العملة الصعبة بطرق غير مشروعة، وذلك على خلفية تصريحاته التي تحدثت فيها عن تصدير المعسل إلى السودان مقابل الحصول على إبل “جِمال”، ثم بيعها للسماسرة بالدولار، وهو اعتبره المحامي محمود السمري مخالف للقانون ودفعه للتقدم ببلاغ إلى النائب العام للتحقيق معه بتهمة الاتجار في النقد الأجنبي بطرق غير مشروعة بالمخالفة لأحكام قانون البنك المركزي.

اتهام إبراهيم الإمبابي في قضية تصدير المعسل للسودان

وقدم المحامي محمود السمري في بلاغه للنائب العام، مقطعًا مسجلا لـ إبراهيم الإمبابي، وهو يتحدث عن بيع المعسل وتصديره للسودان بطرق غير مشروعة – على حد وصفه – أثناء جلسة جمعته بعدد من رجال الأعمال، حيث أظهر المقطع “إمبابي” وهو يقول:  “إحنا بنصدر المعسل للسودان.. والسودان مفيهاش دولار فبيدوني جمال (إبل) بتيجي على الحدود، وأنا طبعا مش هعرف أدخلها البلد، فبييجي ناس سماسرة موجودين على الحدود ياخدوا الجمال ويدونا الدولار”.

إبراهيم الإمبابي 

استند البلاغ المقدم ضد إبراهيم الإمبابي على اتهامات تتعلق بالإتجار في الدولار بطرق غير مشروعة، والذي يثير علامات استفهام حول مصر تلك الأموال، في ضوء الضوابط التي حددها قانون البنك المركزي المصري بشأن ضوابط حيازة النقد الأجنبي وعقوبات الاتجار فيه بطرق غير قانونية.

إبراهيم الإمبابي متهم بالاتجار في العملة الصعبة

ونوه البلاغ بعقوبة الاتجار في النقد الأجنبي بطرق غير مشروعة، والتي اتهم إبراهيم الإمبابي بالتورط فيها، حيث أشار إلى نص المادة 126 والتي تشير إلى معاقبته بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تجاوز ثلاث سنوات، وبغرامة لا تقل عن مليون جنيه ولا تتجاوز خمسة ملايين جنيه.

وشكك البلاغ المقدم ضد إبراهيم الإمبابي في سلوك وأداءه، خاصة بعد اتجاره في النقد الأجنبي، بينما كانت تعاني الدولة المصرية من نشاط السوق السوداء للعملة الصعبة والذي أضر بالاقتصاد الوطني إلى حد بعيد، وهو ما استدعى وقفة عند تصريحات هذا المسؤول المفترض منه أكثر التزاما بالقانون من غيره وأحرص على تطبيقه.

إبراهيم الإمبابي

بلاغ للتحقيق العاجل مع إبراهيم الإمبابي

وفي نهاية البلاغ المقدم للنائب العام، والمقدم بالعريضة رقم 716985 قيد الفحص بالمكتب الفنى للنائب العام، طالب بالتحقيق العاجل مع إبراهيم الإمبابي الرد على التساؤلات والاتهامات الموجهة إليه، والتي جاءت في ضوء تصريحاته عن تصدير المعسل.

تجدر الإشارة إلى أن الدولة المصرية قد اتخذت خطوات فاعلة لمواجهة السوق السوداء للدولار، من خلال الملاحقات الأمنية المستمرة إلى الآن، أو من خلال قرارات السياسات النقدية.

‫0 تعليق