رئيس صحة النواب ينعي الدكتور حمدي السيد نقيب الأطباء الأسبق

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

نعى الدكتور أشرف حاتم، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، الدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء ورئيس لجنة الصحة بمجلس النواب الأسبق،  والذى وافته المنية أمس، ودعا الدكتور أشرف حاتم أعضاء اللجنة إلى الوقوف دقيقة حدادا وقراءة الفاتحة للمغفور له.

رئيس صحة النواب ينعي الدكتور حمدي السيد نقيب الأطباء الأسبق

وقال الدكتور أشرف حاتم فى بداية اجتماع اللجنة البرلمانية اليوم والمخصص لمناقشة تعديلات قانون المهن الطبية: فقدنا شخصية طبية كبيرة ولايختلف عليها اثنين”.

ويهدف مشروع القانون لدمج فئة أخصائي تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية ضمن المخاطبين بأحكام القانون المشار إليه، بحيث يسري هذا القانون على فئة أخصائي تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية مع تحديد نسب وفئات البدلات والحوافز التي تستحقها هذه الفئة أسوة بأقرانهم من أعضاء المهن الطبية بما يشمل (حافز المنطقة النائية، ومقابل الجهود غير العادية نظير نوبتجيات السهر والمبيت، وبدل مخاطر المهن الطبية.

وجاء في المذكرة الإيضاحية لمشروع القانون، أن القانون رقم 14 لسنة 2014 بتنظيم شئون أعضاء المهن الطبية العاملين بالجهات التابعة الوزارة الصحة والسكان من غير المخاطبين بقوانين أو لوائح خاصة صدر في ضوء التزام الدولة الدستوري بموجب المادة (18) بتحسين أوضاع الأطباء وهيئات التمريض والعاملين في القطاع الصحي، وقد تضمن القانون المشار إليه تنظيماً لبعض الأوضاع الوظيفية والمالية لأعضاء المهن الطبية المخاطبين بأحكامه، والذين جرى تحديدهم بموجب المادة (1) من هذا القانون.

وقال النائب في المذكرة الإيضاحية: في ضوء التطور العلمي الذي يشهده المجتمع واستحداث بعض النظم التعليمية الجديدة كما هو الحال في الجامعات التكنولوجية المنشأة بموجب القانون رقم 72 لسنة 2019، والذي أسفر عن ظهور بعض التخصصات والفروع العلمية وثيقة الصلة بالقطاع الصحي، كما هو الحال بشأن خريجي كليات تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية وهو ما يشمل بالتبعية خريجي ذات التخصصات بمسيات سابقة (علوم طبية تطبيقية، علوم صحية تطبيقية، بكالوريوس تمنى علوم صحية)، الأمر الذي يستدعي تدخلاً تشريعياً بدمج هذه الفئة ضمن أعضاء المهن الطبية المخاطبين بأحكام القانون رقم ١14 لسنة 2014 المشار إليه، بما يضمن تمتعهم بذات المزايا الوظيفية والمالية لأقرانهم ويسهم في رفع كفاءة العاملين في هذا القطاع، ويعود بالنفع على المواطن الذي يتلقى الخدمة الطبية.

‫0 تعليق