رئيس جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة يوضح أهمية الإجراء الصامت في اجتماع مجلس الأمن

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كشف رئيس جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة، أهمية الإجراء الصامت في اجتماع مجلس الأمن والدول التي اقترحت الاجراء.

وأوضح رئيس جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة يكشف طبيعة الإجراء الصامت 

وأوضح السفير ماجد عبد الفتاح رئيس جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة، ، خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج حضرة المواطن من تقديم الإعلامي سيد علي المذاع عبر شاشة الحدث اليوم، ان الاجراء الصامت في اجتماع مجلس الامن لبحث ما حدث في غزه يعني ان التعبير الصامت هو تعبير تقني يستخدمه في الامم المتحده لاعتماد الوثائق وهو اعتماد بالتبرير وليس اعتماد اثناء جلسه رسميه لان مشروع البيان تم اقتراحه من الجزائر وبعدها انضمت السلوفينيا لجلسه مجلس الامن التي عقدت يوم الخميس بعد الحادثه التي حدثت في دوار نابلس اولاد استشهد فيها اكثر من 100 فلسطيني وجرح حوالي 750 وقد تضمن مشروع البيان ادانه اسرائيل واتهام القوات الاسرائيليه بارتكاب مجزره جامعيه وقد تم استبدال هذا النص واستبدالها بالانتظار حتى صدور نتيجه التحليل الذي تقوم به الحكومه الاسرائيليه وبعدها سيتخذ الاجراءات في المرحله القادمه ونظرا لان المشروع القرار دخل في فتره الاجازه الاسبوعيه فتم اللجوء الى الاجراء الصامت.

رئيس جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة يكشف أهمية الإجراء الصامت

واوضح رئيس جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة، ان الاجراء الصامت اذا ما احد اعترض عليه اقدم عليه تعديلات يعتبر مقر معتمر ان البيان خطوه في الاتجاه السليم ويضيف الى الخطوات الكثيره التي قامت بها المجموعه العربيه والجامعه العربيه والخطوات القادمه مشيرا الى ان امريكا تحاول ابعاد الامم المتحده عن اتخاذ اي قرارات بشان الادانات التي تقدم اليها ضد اسرائيل والمجاز الذي ترتكب وترغب في ان تتم المفاوضات من خلال تسويه خارجيه يتم التوصل اليها من خلال المفاوضات التي بدات في باريس وجاءت الى القاهره ثم عادت الى باريس وعدت مره اخرى الى القاهره اليوم وبالتالي الامل الامريكي في ان يتم التوصل لاتفاقات خارج اطار الامم المتحده حتى لا تدخل العمليه في اطار الصراع جيوسياسي وتتدخل فيها الدول الكبرى داخل الامم المتح ده وهو ما يصطدم مع الواقع الانساني المتدهور داخل الارض وبالتالي يضغط الجانب المصري على وقف اطلاق النار ليس لمجرد التعامل مع الوضع الانساني المتدهور على الارض هو الذي لجات بموجبه الدول بما فيها مصر والاردن الى القاء المساعدات الانسانيه من الجو وكانه لا يمكن دخول قطاع غزه من اي مكان وهو ما يجعل السلع تصل الى غير الاختصاص حيث لا يوجد وكاله انسانيه او دوليه من اجل توزيع تلك المساعدات ولا احد يعلم الظروف الجويه والمساعدات التي يتم قذفها من الجو اتصل باي درجه من حالتها وسط تطلعات بنجاح المفاوضات في القاهره والتي بدات امس واليوم.

رئيس جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة يكشف عن المؤتمرات القادمة بشأن غزة

واشار رئيس جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة ، الى ان اليوم هناك اجتماع مجلس التعاون الخليجي على المستوى الوزاري فيما ان يوم الخامس من هذا الشهر الجاري هناك اجتماع الوزراء الخارجيه في المؤتمر الاسلامي ويوم السادس هناك اجتماع وزراء خارجيه في الدوله العربيه بجامعه الدوله العربيه في القاهره وجميعها اجتماعات ترسم خطط وتضع اجراءات يتم تنفيذها والمحاوله الوصول من خلالها الى الاهداف المطلوبه مشيرا الى انه من المتوقع ان يكون هناك اجتماعين في الجمعيه العامه الاجتماع الاول سوف يبدا صباحا

‫0 تعليق