جريمة فتاة المرج.. أسرتها كشفت علاقتها وربطوها وقتلوها صعقا بالكهرباء

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تطورات وتفاصيل مثيرة في واقعة فتاة المرج، والتي لقيت مصرعها على يد والدها وشقيقها بعد معرفتهم بعلاقتها العاطفية بأحد الأشخاص، ويرصد موقع تحيا مصر التفاصيل الكاملة والتطورات في واقعة فتاة المرج.

القصة الكاملة لمقتل فتاة المرج

باشرت النيابة العامة في القاهرة التحقيقات في واقعة مقتل فتاة المرج، حيث انتدبت الطب الشرعي للوقوف على أسباب وملابسات الوفاة، كما أمرت بحبس والد الفتاة وشقيقها على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة للوقوف على أسبابها.

وقالت تحقيقات النيابة العامة في القاهرة، أن فتاة المرج تعرضت إلى اعتداء على يد والدها وشقيقها أسفر عنه وفاتها، حيث قاموا بتقيدها من قدميها ويديها والإعتداء عليها بالصعق الكهربائي بعد معرفتهم بأن الفتاة على علاقة عاطفية مع أحد الأشخاص فقاموا بالتعدي عليها حتى توفيت.

التحقيقات تكشف تفاصيل وفاة فتاة المرج

تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، إخطارا من غرفة عمليات النجدة تضمن ورود إشارة من المستشفى العام باستقبال فتاة ترتدي كامل ملابسها وحالتها سيئة وبها علامات تقييد في القدم واليد وآثار تعذيب وعلى الفور إنتقلت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة لكشف الملابسات.

بالانتقال والفحص، تبين من التحريات والمعاينة التي أجرتها أجهزة مباحث القاهرة أن وراء ارتكاب الواقعة والد الفتاة وشقيقها بسبب معرفتهما بوجود علاقة عاطفية بينها وبين شاب آخر، وقاموا على أثر ذلك بتقبيدها والتعدي عليها بالصعق الكهربائي حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وتوفيت.

التحريات تكشف ملابسات مقتل فتاة المرج

وتبين من تحريات الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، أن فتاة المرج اكتشفت أسرتها أنها على علاقة عاطفية بـ شاب وقاموا بتقييدها بالحبال في قدميها ويديها، ثم قاموا بالاعتداء عليها بالصعق الكهربائي حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وتحرر المحضر اللازم، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

وشرحت تحريات أجهزة أمن القاهرة حول واقعة فتاة المرج، أن الفتاة بالغة من العمر 21 عاما، ونشبت بينها وبين شاب علاقة عاطفية، وعلمت أسرتها بذلك حتى قام والدها بمساعدة شقيقها بتقيدها بالحبال في غرفتها وبدأوا في التعدي عليها بالضرب المبرح واستكملوا وصلة تعذيبها حتى لفظت الفتاة أنفاسها الأخيرة ولقيت مصرعها.

‫0 تعليق