تفاصيل إصابة 22 شخصا في خادث تصادم ميكروباص بسيارة نقل بالدقهلية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أصيب 22 شخصا في حادث علي طريق تلبانه ومنشأة صابر أبوعلام في محافظة الدقهلية بين سيارتين؛ ربع نقل وميكروباص.

 

تم نقل المصابين إلى مستشفى الطوارئ الجامعي بمدينة المنصورة لتلقي العلاج اللازم، وتنوعت الإصابات بين كسور وارتجاج وكدمات.
 

وكشف مصدر طبي مسؤول بمديرية الشئون الصحية بمحافظة الدقهلية،  إن أسماء المصابين في الحادث هي
عواطف عبد الحميد محمد أحمد 50 عاما مقيمة تلبانة، نعيمة علي عبده 44 عاما مقيمة تلبانة، أشجان حسني ذكي 45 عاما مقيمة منشية صبري أبو علم، ومراد عبد السلام أبو المعاطي 45 عاما مقيم منشية صبري أبو علم.

واصيبت السيدة طلبة عبد العاطي 62 عاما، مقيمة تلبانة، محمد أحمد جمعة 60 عاما، مقيم تلبانة، هانم صبري عبده 55 مقيمة تلبانة، السيد الشحات عبده محمد 35 عاما مقيم تلبانة، سلوي عبد الهادي لطفي 45 عاما، مقيمة كفر الأطرش

واصيبت  عزيزه محمد التابعي 44 عاما ومقيمة تلبانة، عبير عبد السلام محمد الحسين 45 عاما مقيمة كفر تلبانة، فاطمة محمود عبد الله 40 عاما مقيمة تلبانة، وحيدة أحمد تاج الدين 51 عاما مقيمة كفر تلبانة، هانم صبري عبده 55 عاما مقيمة تلبانة،

كما أصيبت أيضًا، حازم الإمام حسن 25 عاما، مقيم تمى الأمديد، طارق محمد عبد اللطيف 24 عاما، مقيم قرية الصفا، محمود شعبان عبد الحليم 21 عاما، مقيم السعدية، وأدهم محمد السيد فرحات 11 عاما، قرية البيضاء، وجميعهم مصابين مابين كسور وارتجاج وكدمات

ورحاب محمد لطفي السطوحي 35 عاما مقيمة كفر الأمشوطي، صفاء عبد اللطيف محمد 45 عاما، مقيمة قرية الصفا، ياسر محمد السيد 48 عاما، مقيم الصفا، هانم عبد العظيم أسماعيل محمد 41 عاما مقيمة البيضاء، توحه عبد الهادي طه عبده 40 عاما، مقيمة تلبانة.  

وكان اللواء مروان حبيب مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من اللواء محمد عز، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إخطار من شرطة النجدة بوقوع حادث تصادم بين سيارتين ربع نقل وميكروباص على طريق تلبانة ومنشية صابر أبو علام وإصابة 22 شخصا.

على الفور انتقل ضباط المباحث وسيارات الإسعاف إلى مكان الحادث، وتبين وقوع مصابين وعددهم 22 شخصا، حيث تعرضوا لإصابات متفرقة ما بين كدمات ونزيف وارتجاج، وجرى نقلهم إلى مستشفى الطوارئ الجامعى بالمنصورة، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت جهات التحقيق التي أمرت بالتحري حول الواقعة.

 

‫0 تعليق