تحليلات اقتصادية | بنوك الخليج ستواصل تحقيق ربحية قوية في 2024 – بوابة الاقتصاد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لكم لقراتكم خبر عن تحليلات اقتصادية | بنوك الخليج ستواصل تحقيق ربحية قوية في 2024 – بوابة الاقتصاد والان مع التفاصيل

قالت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية ان بنوكا خليجية تواجه مخاطر اقل لتسديد سندات من فئة الشريحة الأولى الإضافية لرأس المال (AT1) في 2024 و2025 بسبب تحسن ظروف سوق السندات، مشيرة الى ان بنوكا اماراتية وكويتية ذات درجة استثمارية لديها استحقاقات تسديد لتلك السندات بنحو 3.6 مليارات دولار في العام الحالي والعام المقبل.

واوضحت الوكالة في تقرير حديث ان اصدارات السندات بالدولار من الشريحة الاولى الاضافية لرأس المال في المنطقة انخفضت بـ %29 في 2023 الى 1.7 مليار دولار، بما فيها اصداران لنفس النوع من السندات بقيمة 750 مليون دولار اصدرتها بنوك اماراتية كبيرة.

واضافت: فيما فضلت بنوك سعودية اصدار سندات من الشريحة الاولى الاضافية لرأس المال بالعملة المحلية بسبب انخفاض تكاليف التمويل، رغم انخفاضها الى 4.5 مليارات ريال سعودي في 2023، بعد تسجيلها رقما قياسيا بلغ 15.6 مليار ريال (4.1 مليارات دولار) في 2022.

تحسن الإصدارات

وتوقعت فيتش زيادة الاصدارات الخليجية من سندات الشريحة الاولى الاضافية لرأس المال في 2024 و2025، مدفوعة بتحسن ظروف السوق، وتخفيض اسعار الفائدة في أميركا والمعنويات الايجابية للمستثمرين التي تغذيها اسعار النفط المرتفعة، مرجحة ان يخفض البنك الفدرالي الاميركي اسعار الفائدة بـ%0.75 في 2024، و%0.125 اضافية في 2025، كما تنبأت بأن يبلغ متوسط اسعار النفط نحو 80 دولارا للبرميل في 2024 و70 دولارا للبرميل في 2025.

وتوقعت ان تسدد البنوك الخليجية جميع استحقاقات سندات الشريحة الاولى الاضافية لرأس المال في مواعيدها المحددة في 2024 و2025، موضحة ان 3 بنوك خليجية فقط في عمان والبحرين لم تقم في 2020 و2022 بتسديد استحقاقات هذا النوع من السندات في تواريخها، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف التمويل والظروف الرأسمالية الصعبة للسوق حينها.

انخفاض المخاطر

اكدت «فيتش» انخفاض مخاطر عدم تسديد استحقاقات سندات الشريحة الاولى الاضافية لرأس المال من قبل بنوك خليجية، بسبب الربحية الجيدة والاحتياطيات الرأسمالية الكبيرة، متوقعة ان استمرار اسعار الفائدة المرتفعة والسيولة الكبيرة سيستمران بدعم ربحية بنوك الخليج في 2024.

واضافت «فيتش»: ان انخفاض مخاطر عدم تسديد استحقاقات سندات الشريحة الاولى الاضافية لرأس المال في دول الخليج تعتبر اقل من الاسواق الناشئة الاخرى.

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني «تتمتع معظم البنوك الخليجية بمعدلات اكتتاب تلك السندات بمستوى اقل من البنوك الاوروبية ذات التصنيف الاعلى، وهو ما نعتقد انه يعكس وجهة نظر المستثمرين بان مخاطر عدم تسديد مستحقاتها في اوقاتها المحددة تعتبر اقل من بنوك الخليج بسبب الدعم القوي الذي تقدمه حكومات المنطقة للبنوك». 

‫0 تعليق