بلينكن يزور مصر والسعودية.. وملفات شائكة على طاولة المناقشات أبرزها غزة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الثلاثاء، أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن سيزور الشرق الأوسط هذا الأسبوع، ويأتي ذلك فيما لا تزال المفاوضات جارية بين إسرائيل وحركة حماس من أجل التوصل إلى هدنة تفضي إلى وقف إطلاق النار في غزة وتبادل سراح الأسرى والرهائن بين الجانب الإسرائيلي وحماس.

بلينكن يزور مصر والسعودية

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان رصده موقع  تحيا مصر إن:” بلينكن سيزور السعودية و مصر وسيلتقي بكبار القادة في البلدين.وسيبحث مع المسؤولين في مصر والسعودية سبل تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية إلى غزة بالإضافة إلى مناقشة التخطيط لمرحلة ما بعد الحرب”.

وصرح المتحدث باسم الخارجية الأميركية، ماثيو ميلر إن:” وزير الخارجية الأميركي سيجري مباحثات مع القادة السعوديين في جدة غداً الموافق الأربعاء، وذلك قبل أن ينتقل إلى القاهرة الخميس للقاء المسؤولين المصريين”.

وستكون هذه هي الجولة السادسة التي يقوم بها بلينكن إلى الشرق الأوسط منذ اندلاع الحرب في غزة في أكتوبر.

بلينكن يزور مصر والسعودية

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قال خلال زيارته الفلبين إن:” سكان غزة بأكملهم يعانون من مستويات حادة من انعدام الأمن الغذائي الحاد، مما يؤكد الحاجة الملحة لزيادة إيصال المساعدات الإنسانية إلى الأراضي الفلسطينية”.

وأضاف بلينكن إن:” 100% من السكان في غزة يعانون من مستويات حادة من انعدام الأمن الغذائي الحاد وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تصنيف مجموعة سكانية بأكملها على هذا النحو”.

وحذرت الأمم المتحدة منذ أسابيع من أن مجاعة تلوح في الأفق في غزة، حيث أبلغت وكالات الإغاثة عن صعوبات كبيرة في الوصول إلى القطاع، وخاصة الشمال

أمريكا تحذر من مجاعة فى غزة

تقرير نشره التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي (IPC) قد أشار إلى أن القتال المستمر ونقص المساعدات الإنسانية يعني أن المجاعة أصبحت الآن وشيكة في المحافظات الشمالية من غزة، ومن المتوقع أن تحدث في أي وقت بين منتصف مارس ومايو 2024″.

وأشارت باور إلى “أن المستويات الكارثية للجوع وسوء التغذية الموصوفة في تقرير التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي (IPC) لا يمكن تصورها في الوقت الحالي، ولكن بالنسبة لمئات الآلاف من الفلسطينيين في غزة، هذا هو الواقع. ومع إعلانين سابقين فقط عن المجاعة في القرن الحادي والعشرين، يعد هذا حدثا مروعا”.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن سابقا أنه أصدر تعليمات للجيش بإنشاء ميناء مؤقت على ساحل غزة، يمكنه استقبال شحنات من الغذاء والماء والدواء، التي يحتاجها القطاع المحاصر بشدة، وذلك عقب تحذيرات الأمم المتحدة من حدوث مجاعة واسعة النطاق بين سكان غزة .

‫0 تعليق