النائب عبد الوهاب خليل يؤكد أهمية الإنتهاء من موازنة البرامج والأداء بمناقشات المالية الموحد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

وافق النائب عبد الوهاب خليل، نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن بمجلس النواب على تعديلات قانون المالية الموحد المقدم من الحكومة، داعيا الأعضاء للموافقة عليه، ومؤكدا على أن التعديلات المطروحة خطوة جديدة من خطوات الحكومة لإرساء دعائم الانضباط المالى في إعداد وتنفيذ والرقابة على الموازنة العامة للدولة والهيئات الاقتصادية؛ بما يضمن الاستغلال الأمثل لموارد الدولة.

تعديلات قانون المالية الموحد 

جاء ذلك فى كلمته فى الجلسة العامة لمجلس النواب، برئاسة النائب أحمد سعد الدين،  مؤكدا على أننا أمام تعديل جوهري في المالية العامة للدولة يسهم  لتحسين المؤشرات المالية خاصة أن «موازنة الحكومة العامة» بها  إيرادات الموازنة العامة للدولة و٥٩ هيئة اقتصادية بما يصل نحو ٥ تريليونات جنيه بينما إيرادات الموازنة العامة للدولة فقط تبلغ ٢,١ تريليون جنيه وهو ما يؤدي إلى مؤشرات غير واقعية على النحو الدقيق.  ومن ثم نكون أمام إشكاليات كبيرة وهو ما يتم معالجته من خلال التعديلات المطروحة. 

النائب عبد الوهاب خليل يطالب الحكومة بسرعة الإنتهاء من موازنة البرنامج والأداء

وناشد  النائب عبد الوهاب خليل،  الحكومة سرعة الإنتهاء من موازنة البرنامج والأداء خاصة أن مصر بحاجة إليها بشكل سريع وليس كما هو متبع من الحكومة خلال الفترة الحالية.

 النائب فخري الفقي يستعرض أمام النواب تعديلات قانون المالية الموحد

وكان قد استعرض الدكتور فخري الفقي، وأكد في كلمته التي رصدها موقع تحيا مصر،  أن مشروع القانون يهدف إلى العمل على تحسين مؤشرات أداء المالية العامة لتتفق مع المعايير الدولية، وما يتطلبه ذلك من إجراءات تشريعية ومحاسبية وفنية، وكذلك ضرورة العمل على تكاتف أجهزة الدولة للعمل على تخفيض دين الحكومة في أسرع وقت ممكن.

وأضاف: تضمن مشروع القانون إضافة بعض الأحكام اللازمة لحساب مؤشرات المالية العامة على أساس موازنة الحكومة العامة ووضع حد أقصى سنوي لسقف دين الحكومة.

تعديلات قانون المالية الموحد

كما تضمن مشروع قانون المالية الموحد، إعداد جداول تحويل بيانات موارد واستخدامات الهيئات العامة الاقتصادية من التقسيم النمطي للهيئات الاقتصادية إلى التقسيم الاقتصادي للموازنة العامة للدولة، وتصنيف الهيئات العامة الاقتصادية وفقًا للأنشطة الاقتصادية لتطبيق عملية الضم المرحلي للموازنة العامة للدولة بما يضمن التحسن التدريجي لمؤشرات المالية العامة.

‫0 تعليق