المرأة المصرية تعيش عصرها الذهبي في عهد الرئيس السيسي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أشادت قيادات حزبية وبرلمانية بتوجيهات الرئيس السيسي بشأن إنشاء ” متحف المرأة المصرية ” في العاصمة الإدارية الجديدة، مؤكدين انه يؤكد للجميع ما وصلت اليه مصر من مساواة بين المرأة والرجل فضلا عن ضمان حقوقها بشكل كامل.

كما أكدوا أن المرأة المصرية تعيش أزهي عصورها الذهبية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتحظى بمكانة عظيمة في المجتمع وحصدت مكتسبات عديدة لم يسبق لها مثيل في عهود سابقة .

جيهان مديح موجهة الشكر للرئيس السيسي: إنشاء متحف للمرأة المصرية انتصار جديد لعظيمات مصر

وفي هذا الإطار، أشادت الدكتورة جيهان مديح، رئيس حزب مصر أكتوبر، بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بـ إنشاء متحف المرأة المصرية  لحفظ تراث المرأة المصرية وتوثيق تطوير تمكين المرأة على مدى العصور القديمة والحديثة، على أن يكون في العاصمة الإدارية الجديدة، موجهة الشكر للرئيس السيسي على دعمه المتواصل للمرأة المصرية.

وأكدت “مديح” في تصريحات لها رصدها موقع  تحيا مصر، أن توجيهات الرئيس السيسي اليوم خلال احتفالية المرأة المصرية، تعد انتصارا جديدا من سيادته للمرأة المصرية،  موضحة أن تلك التوجيهات الرئاسية تعزز مكانة المرأة وتعكس تقدير الدولة والقيادة السياسية لمجهودات وتضحيات المرأة المصرية على مر العصور.

وثمنت توجيهات الرئيس باستحداث محورا لتعزيز القيم الأخلاقية والاجتماعية في المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية لضمان بناء مجتمع متماسك وفعّال، مشيرة إلي أن المرأة حصلت في عهد الرئيس السيسي على دعم وتمكين غير مسبوقين.

وأعربت رئيس حزب مصر أكتوبر، عن فخرها باعتبارها أول رئيس حزب إمرأة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مضيفة” أشرف بأنني أول رئيس حزب في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي “، مؤكدة ان ذلك يعكس حجم الدعم الحقيقي الذي حظيت به المرأة واصبحت تعيش بفضله عصرها الذهبي، بعد عقو وعقود من التهميش.

برلمانية: كلمة الرئيس فى الاحتفال بعيد الأم تضمنت رسائل مهمة لدعم المرأة المصرية

قالت النائبة أمل سلامة، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب عن حزب الحرية المصرى، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، وجه رسالة مهمة بحرصه والسيدة انتصار السيسى على المشاركة سنويا فى  الاحتفال بعيد الأم، وتكريم الأمهات المثاليات، بالتأكيد على أن مصر لا تنسى كفاح وتضحيات وعطاء الأم المصرية، فى مختلف المجالات من أجل الحفاظ على استقرار الأسرة والمجتمع، حيث وصفها الرئيس بأنها ضمير الأمة ونبضها والحارس الأمين على الهوية المصرية، والسند والدرع الواقية أمام محاولة النيل من عزيمة الوطن.

وأضافت النائبة أمل سلامة،  أن المرأة المصرية حققت إنجازات كبيرة فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، من خلال القرارات والقوانين التى ساهمت فى تعزيز مكانة المرأة فى المجتمع والحفاظ على حقوقها وكرامتها، باعتبارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار المجتمع والوطن، وشريكة فى بناء غد مشرق للدولة المصرية.

وأعربت عضو لجنة حقوق الإنسان عن شكرها وتقديرها للرئيس عبد الفتاح السيسى، للتوجيهات التى وجهها للحكومة لاستكمال مسيرة دعم المرأة المصرية، والتى تمثلت فى مراجعة وتطبيق أسس المساواة بين الجنسين، وفى مقدمتها الاستفادة من الخدمات المصرفية دون تمييز.

وأوضحت أن توجيه الرئيس للحكومة بتوفير التمويل للمرأة بأقل الشروط والضمانات لإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، يساهم فى توفير فرص العمل للمرأة المعيلة، ويتيح لها الفرصة للإنفاق على أسرتها وأبناءها، كما يتيح أيضا تمكين المرأة من المشاركة الاقتصادية بفاعلية فى الاقتصاد القومى، والحد من نسبة البطالة، وتحقيق التوازن بين دور المرأة الانتاجى والاجتماعى.

وأشارت النائبة أمل سلامة إلى أن المرأة المصرية ناجحة فى المجالات المختلفة، ورفع مهاراتها فى الصناعات المطلوبة بسوق العمل وخصوصا فى المجالات التكنولوجية والرقمية، يزيد من فرص حصول المرأة على وظائف المستقبل.

كما أشادت النائبة أمل سلامة باستحداث محور لتعزيز القيم الأخلاقية والاجتماعية، فى المشروع القومية لتنمية الأسرة المصرية لضمان بناء مجتمع متماسك وفعال، وخصوصا أن أخلاقيات وقيم المجتمع تأثرت كثيرا خلال السنوات الأخيرة، بسبب ما يتم بث عبر وسائل السوشيال ميديا.

 

‫0 تعليق