القضية الفلسطينية ظلت نخبوية في المجتمع الأمريكي.. و7 أكتوبر نقلتها إلى المستوى الشعبي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال الكاتب الصحفي عزت إبراهيم رئيس تحرير الأهرام ويكلي، إن الشواهد تشير إلى إمكانية عقد اتفاق هدنة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي خلال الأيام المقبلة .

عدم قدرة إسرائيل من التملص

وتابع إبراهيم خلال لقائه ببرنامج في المساء مع قصواء، تقديم الإعلامية قصواء الخلالي، المذاع على قناة سي بي سي، رصده موقع  تحيا مصر،   إنه يوجد بالفعل بعض الشواهد التي تشير إلى أنه من الممكن ان يكون هناك مفاوضات وهدنة، موضحا :” نحن امام مشهد به زخم ويوجد مؤشرات على سد الذرائع وعدم قدرة إسرائيل من التملص”.

تحرك عربي ضد بايدن لإحراجه

ونوه انه يوجد تحرك عربي ضد بايدن لإحراجه في تصويت المُجمع الإنتخابي وإعلان الاحتجاج من موقفه ضد غزة ، موضحا ان القضية الفلسطينية ظلت نخبوية في المجتمع الأمريكي، و7 أكتوبر نقلتها إلى المستوى الشعبي.

وأكد على اهتمام الإعلام المصري بالقضية الفلسطينية بشكل كبير، منوها أن إحياء القضية ليست مسألة سهلة ولكنها حدثت بالفعل.

هدنة رمضان

على الجانب الخر قال الكاتب الصحفي محمد سعد عبدالحفيظ، إن جميع الأطراف بحاجة الى هدنة رمضان لوقف تطورات الأحداث في غزة.

وتابع عبد الحفيظ، أن هناك حالة من الإنهاك واضحة، خاصة على الجانب الاسرائيلي فهو متورط في خان يونس إلى الآن ولم يحقق أي انتصار.

وأكمل أنه منذ حوالي شهر نتنياهو أكد أنه  سيقضي على حماس بخان يونس مع تحرير الاسرى، وحتى هذه اللحظة المقاومة ما زالت صامدة بشراسة، و يوجد أكثر من عملية تستهدف جنود الاحتلال.
 

واستطرد:” القضاء على حماس وتحرير الأسرى كما ذكر نتنياهو لم يحدث، ويؤكد أن ذلك  نتنياهو في حاجة إلى الهدنة فهو مضغوط كما أن أهالي الأسرى في إسرائيل يقوموا بالتصعيد”.

‫0 تعليق