القضاء الإسباني يطالب باعتقال لويس روبياليس بسبب الفساد وغسيل الأموال

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يستمر البحث عن حقيقة فساد لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، ومطالبة القضاء الإسباني باعتقال لويس روبياليس وجميع أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة الإسباني الحالي، بعد ظهور أوجه للفساد المالي وغسيل أموال وجرائم التهرب من الضرائب الإسبانية.

ويستعرض موقع تحيا مصر الإخباري تفاصيل اعتقال رئيس اتحاد الكرة الإسباني ومجلس إدارته.

قام المدعى العام الخاص بمدينة مدريد العاصمة بالإسبانية، باتهام مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الإسباني برئاسة لويس روبياليس بتهم عديدة أبرزها الفساد وغسيل الاموال الخاصة برئيس مجلس اتحاد الكرة الإسباني السابق لويس روبياليس و12 موظف داخل اتحاد الكرة الإسباني.

وطلب القضاء الإسباني بإرسال الشرطة الإسبانية لمداهمة مقر اتحاد الكرة الإسباني واجراء عمليات تفتيش في أنحاء العاصمة الإسبانية مدريد بالممتلكات التي تتعلق بلوليس روبياليس رئيس اتحاد الكرة الإسباني السابق.

ويتوقع المدعي العام الخاص بالعاصمة مدريد بأنه سيتم اعتقال حوالي 8 أشخاص بتهمة غسيل الأموال والفساد داخل اتحاد كرة القدم الإسباني وعلى رأسهم الرئيس لويس روبياليس الذي شغل منصب رئيس اتحاد الكرة القدم السابق.

الشرطة لم تعثر على رئيس الاتحاد الإسباني

وكشفت تقارير إسبانية عندما كانت الشرطة الإسبانية تُداهم مقر اتحاد الكرة الإسباني والممتلكات الخاصة بالرئيس السابق لويس روبياليس، لم تعثر الشرطة الإسبانية على لويس روبياليس في منزله بمدينة غرناطة للقبض عليه بتهمة التحقيق لارتكابه جرائم الفساد وغسيل الأموال، واكتشفت الشرطة الإسبانية أن لويس روبياليس متواجد حاليًا في جمهورية الدومينيكان خارج البلاد، وفقًا لصحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية.

وقامت الشرطة الإسبانية بمداهمة منزل لويس روبياليس رئيس الاتحاد كرة القدم الإسباني السابق بالإضافة إلى أكثر من 10 موظفين لأنهم لم يوافقوا على الإجراءات الوقائية التي طلبها القضاء الإسباني بتسليم بعض المستندات الخاصة بالأموال التي تمتلكها الحكومة الإسبانية.

واكتشف المدعي العام أن مجلس إدارة اتحاد كرة القدم السابق برئاسة لويس روبياليس كان يمتلك عقودًا غير منتظمة طوال الـ 5 سنوات الماضية والفترة الي شهدت تواجد الرئيس السابق.

الاتحاد السعودي مُتهم في إسبانيا

وكان المدعي العام يسعى من خلال المداهمات بأن يكتشف العقود الحقيقية بشأن الصفقة التي بلغت حوالي 40 مليون يورو بين الاتحاد السعودي لكرة القدم والاتحاد الإسباني لكرة القدم والتي تقتضي بإقامة السوبر الإسباني في المملكة العربية السعودية والعمولات التي قام الاتحاد السعودي بدفعها مقابل إنجاز الصفقة حيث أدعى المدعي العام بأنه قد تم دفع عمولة تتراح من 4 إلى 5 مليون يورو بين شركة كوزموس التابعة لجيرارد بيكية وأحد المسؤولين في الاتحاد السعودي لكرة القدم.

‫0 تعليق