العاشر من رمضان صفحة ناصعة من بطولات الجيش المصري

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

هنأت النائبة ولاء التمامي، عضو لجنة القوي العاملة بمجلس النواب، الرئيس السيسي والقوات المسلحة المصرية وجموع الشعب المصري بمناسبة الذكرى الـ51 لنصر العاشر من رمضان، قائلة: انها مناسبة تحيي في النفس الاحساس بالعظمة والكبرياء بالتضحيات التي قدمها الجيش المصري على مختلف العصور.

النائبة ولاء التمامي: العاشر من رمضان صفحة ناصعة من بطولات الجيش المصري 

وقالت التمامي في تصريحات صحفية لها اليوم رصدها موقع  تحيا مصر، إن ذكرى العاشر من رمضان سنة 1973 تكشف صفحة ناصعة من تضحيات الوطن وبطولاته وانتصاراته، فهذه واحدة من كبرى الحروب في القرن العشرين، وسجل الانتصار باسم مصر. مشيرة: ان ذكرى النصر تهل على البلاد، وهى تحيا وطن قوي مستقل قادر على مواجهة مختلف التحديات سواء خارجية أو داخلية تحت قيادة  زعيم وطني مخلص أعطى ولا يزال يعطي الكثير لامته.

النائبة ولاء التمامي: ذكرى نصر العاشر من رمضان خير شاهد على صمود الجندي المصري

وأضافت عضو مجلس النواب، ان ذكرى نصر العاشر من رمضان فيها الكثير من العظات والعبر، في مقدمتها قوة وبسالة الجيش المصري الذي استطاع تحرير سيناء واستعادة الكرامة والعزة للوطن، والتضحيات التي يقوم بها قادته وجنوده، كما إنها خير شاهد على صمود الجندي المصري، وقدرة شعب مصر على مواجهة التحديات وقهر المستحيل.

النائبة ولاء التمامي: ذكرى انتصار العاشر من رمضان كانت ولا تزال ملحمة وطنية وعسكرية فذة

واختتمت التمامي، أن ذكرى انتصار العاشر من رمضان،  كانت ولا تزال ملحمة وطنية وعسكرية فذة، كشفت بطولات نادرة للقوات المسلحة المصرية، وقدرتها على مواجهة أي تهديد. معربة عن تقديرها للدور الهائل الذي تقوم به القوات المسلحة المصرية في الحرب والسلم من أجل مصر.

ذكرى انتصار الـ 10 من  رمضان

وتحتفل مصر كل عام فى العاشر من رمضان، بذكرى انتصار 10 رمضان 1393 هجرية، “حرب اكتوبر 1973” وهى الحرب التى انتصر فيها الجيش المصرى على العدو الإسرائيلى، واستعاد أرض سيناء، بعد احتلالها لمدة 6 سنوات، حيث وحقق الجيش المصرى، الانتصار على العدو الإسرائيلى، واستطاع استعادة الأرض وتحقيق الانتصار العظيم، رغم كل المعوقات التى كان يرددها البعض حينها، وكانت تروج لها القوى العظمى، إلا أن الجيش المصرى استطاع تحطيم المستحيل.

‫0 تعليق