السيدة انتصار السيسي توجه التحية لكل نساء مصر في يوم المرأة العالمي: صوت الضمير والرحمة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

وجهت السيدة انتصار السيسي قرينة رئيس الجمهورية، التحية لكل نساء مصر في يوم المرأة العالمي.

وقالت في منشور لها عبر صفحتها الرسمية “فيسبوك” رصده تحيا مصر: “كانت ولا تزال برغم كل المحن وكل التحديات تحتفظ بتفاصيلها العظيمة، وطباعها الخاصة، هي صوت الضمير والرحمة، هي البهجة وأيقونة التفرد في العمل الوطني والإنساني”.

السيدة انتصار السيسي توجه التحية لكل نساء مصر في يوم المرأة العالمي

وفي وقت سابق، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفداً من لجنة الشئون الخارجية بمجلس العموم البريطاني، برئاسة النائبة “أليسيا كيرنز” رئيسة اللجنة، وبحضور السفير “جاريث بيلي” سفير المملكة المتحدة بالقاهرة.

الرئيس السيسي يستقبل وفدا من لجنة الشئون الخارجية بمجلس العموم البريطاني

وصرح المستشار د. أحمد فهمي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الوفد البريطاني حرص على الاستماع لرؤية الرئيس بشأن الأوضاع الإقليمية خاصة في قطاع غزة، حيث عرض مستجدات الجهود المصرية للتوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار وتبادل المحتجزين وإنفاذ المساعدات الإنسانية للقطاع، مؤكداً أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسئوليته الأصيلة في حماية الفلسطينيين من الكارثة الإنسانية التي يتعرضون لها، ومنوهاً إلى دور مصر في حشد وإدخال المساعدات الإغاثية عبر منفذ رفح البري، بالإضافة إلى إسقاط المساعدات جواً للمناطق المتأثرة بشدة من الصراع في شمال غزة، وقد شدد السيد الرئيس في هذا الصدد على أن الوضع الإنساني في غزة لا يحتمل مزيداً من تأجيل التوصل لحلول حاسمة لوقف إطلاق النار. 

وفي ذات السياق، أوضح الرئيس للوفد البريطاني أن الحل الدائم والعادل للتوتر في الشرق الأوسط يكمن في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية. كما أكد الرئيس خطورة اتساع محاور وجبهات الصراع بما يهدد الأمن والاستقرار الإقليمي برمته، لافتاً في هذا الإطار إلى الأوضاع الأمنية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

 دور مصر الداعم والمساند للدول الشقيقة في المنطقة لتحقيق تطلعات شعوبهم

وذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء تطرق كذلك إلى تطورات الأزمات القائمة في عدد من دول الإقليم، حيث أكد الرئيس أن تدعيم بنيان الدولة الوطنية بالمنطقة ومساندة مؤسساتها الوطنية نحو التماسك والوحدة، يعد السبيل نحو تحقيق الاستقرار ومكافحة الإرهاب بفعالية، مؤكداً دور مصر الداعم والمساند للدول الشقيقة في المنطقة لتحقيق تطلعات شعوبهم نحو الأمن والاستقرار وتجاوز هذه الحقبة القاسية من الأزمات الخطيرة التي عصفت باستقرار الشعوب ومقدراتها.

وقد أعربت رئيسة لجنة الشئون الخارجية بمجلس العموم البريطاني، وأعضاء الوفد، عن تقدير بلادهم البالغ للدور المتوازن والمسئول الذي تقوم به مصر، سياسياً وإنسانياً، لاحتواء الاضطراب والتوتر والصراعات بالإقليم، كما أكدوا موقف المملكة المتحدة بشأن ضرورة التوصل لوقف مستدام لإطلاق النار في قطاع غزة وفتح آفاق السلام بالمنطقة، مشددين على دعمهم لجهود مصر في هذا الصدد.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول أيضاً العلاقات الثنائية بين البلدين، في ضوء ما تشهده من تطور إيجابي متواصل على الأصعدة كافة.

‫0 تعليق