الدفعة الآولى من مشروع رأس الحكمة ستساعد في تحجيم السوق الموازية للعملات الأجنية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال النائب عمرو درويش، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن إستلام الدفعة الآولى من الصفقة الشراكة الاستثمارية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، بشأن مشروع تطوير وتنمية مدينة “رأس الحكمة” على الساحل الشماليّ الغربيّ لمصر ستحدث إنفراجة كبيرة، وسيشعر بها المواطن. 

«نائب التنسيقية»: الدفعة الآولى من مشروع رأس الحكمة ستساعد في تحجيم السوق الموازية للعملات الأجنية 

وأكد النائب عمرو درويش، في تصريح خاص لـ تحيا مصر، أن إستلام الدفعة الآولى من صفقة مشروع رأس الحكمة خطوة في غاية الأهمية، خاصة وأنها ستعمل على ضبط الأسعار وسعر الصرف وتحجيم السوق الموازية، وخفض قيمة السلع وتوافر السلع الاستراتيجية والغذائية. 

النائب عمرو درويش: مشروع رأس الحكمة  أكبر صفقة استثمار أجنبي مباشر دخلت مصر

وأوضح نائب التنسيقية، أن مشروع تطوير رأس الحكمة، يعد أكبر صفقة استثمار أجنبي مباشر دخلت مصر، وسيوفر ملايين فرص العمل وسيؤثر بشكل إيجابي على المستوى الاجتماعي للمواطنين، مؤكدًا أن مشروع تطوير رأس الحكمة استثمار حقيقي، وهو بمثابة استغلال حقيقي لثرواتنا وموقعنا الاستراتيجي. 

وطالب درويش، بضرورة استمرار الدولة في جذب مثل تلك الفرص الإستثمارية المشابهة، مشيرا إلى أنه بتحقيق مثل تلك الخطى سننتقل بالاقتصاد المصري لمسار آخر إيجابي.

مصر تتسلم الدفعة الآولى من مشروع رأس الحكمة 

وكان قد صرح المستشار محمد الحمصاني، المتحدث الرسميّ باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الحكومة المصرية تسلمت اليوم 5 مليارات دولار أخرى من الدفعة الأولى لصفقة الشراكة الاستثمارية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، بشأن مشروع تطوير وتنمية مدينة “رأس الحكمة” على الساحل الشماليّ الغربيّ لمصر، وبذلك تكون الدفعة الأولى قد اكتملت بشكل فعليّ.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء، أنه تم تسلُّم الدفعة الأولى من مشروع رأس الحكمة، لافتا إلى أنه تم اتخاذ إجراءات للتنسيق بين البنك المركزي والجانب الإماراتي، لتحويل 5 مليارات دولار من الوديعة إلى الجنيه المصري، وأنه في غضون شهرين ستحصل مصر على المبلغ المتبقي الذي تم الإعلان عنه، لاستكمال مبلغ 35 مليار دولار استثمار مباشر يدخل للدولة من هذه الصفقة، بخلاف نسبة الـ35% التي ستحصل عليها الدولة من صافي أرباح المشروع”.

‫0 تعليق