البرلمان العربي يشارك في اجتماع المجلس الحاكم بالاتحاد البرلماني الدولي في جنيف

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

ترأس عادل بن عبدالرحمن العسومي وفد البرلمان العربي في المشاركة في اجتماع المجلس الحاكم بالاتحاد البرلماني الدولي، وذلك في إطار اجتماعات الجمعية الـ 148 للاتحاد، والتي تستضيفها جنيف خلال الفترة من 23 إلى 27 مارس  2024  م.

البرلمان العربي يشارك في اجتماع المجلس الحاكم بالاتحاد البرلماني الدولي في جنيف

وقد ناقشت اجتماعات المجلس الحاكم العديد من الموضوعات، من بينها  النتائج المالية للعام 2023 والوضع المالي للاتحاد البرلماني الدولي، و موضوع الأولوية للاتحاد البرلماني الدولي للعام 2024، والمسائل المختصة بعضوية الاتحاد البرلماني الدولي، وآخر التطورات بشأن إنشاء مكاتب إقليمية في الأوروجواي وجمهورية مصر العربية، والاجتماعات البرلمانية الدولية المقبلة، والمؤتمر العالمي السادس لرؤساء البرلمانات، المقرر عقده في أغسطس 2025.

البرلمان العربي يشارك في اجتماع المجلس الحاكم بالاتحاد البرلماني الدولي في جنيف

ومن المقرر أن يلقي العسومي كلمة البرلمان العربي أمام الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي حول موضوع “دور الدبلوماسية البرلمانية في بناء جسور السلام والتفاهم.

وضم وفد البرلمان العربي معالي النائب هزاع القحطاني النائب الأول لرئيس البرلمان العربي، ومعالي النائبة شيخة الجفيري عضو البرلمان العربي، ومعالي الدكتورة مستورة الشمري عضو البرلمان العربي، ومن الأمانة العامة الدكتور أشرف عبدالعزيز المستشار السياسي لرئيس البرلمان العربي ومدير إدارة العلاقات الخارجية.

ملك الأردن: الأوضاع الكارثية التي يعيشها سكان غزة تتطلب تحركا فوريا من المجتمع الدولي 

وفي سياق منفصل، أكد ملك الأردن عبدالله الثاني، اليوم الأحد، بضرورة وقف فوري ودائم للإطلاق النار في قطاع غزة، وحماية المدنيين الأبرياء، محذراً من إقدام الجيش الإسرائيلي بعملية عسكرية فى مدينة رفح الفلسطينية، وجاء ذلك خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. 

وشدد العاهل الأردني:” بضرورة إدامة إيصال المساعدات الإنسانية إلى القطاع بشكل كاف، مبينا أن الأوضاع الإنسانية الكارثية التي يعيشها سكان غزة، تتطلب تحركا فوريا من المجتمع الدولي للحد من تفاقمها”.

وحذر ملك الأردن من أعمال العنف التي يمارسها المستوطنون المتطرفون بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية، والانتهاكات على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس. كما حذر من خطورة الهجوم الإسرائيلي على رفح، الذي سيفاقم الأزمة الإنسانية في غزة.

وأكد الملك ضرورة إيجاد أفق سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، لافتا إلى الدور المهم للاتحاد الأوروبي بهذا الشأن.

‫0 تعليق