الإفراج عن سلع ومستلزمات إنتاج بأكثر من 8 مليارات دولار خلال شهر ونصف يحقق الاستقرارالاقتصادى ويحجم التضخم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قال رجل الأعمال أيمن الجميل، رئيس مجلس إدارة “كايرو3 A” للاستثمارات الزراعية والصناعية، إن الإفراج الجمركى المتواصل عن السلع الأساسية ومستلزمات الإنتاج الصناعى بأكثر من 8 مليارات دولار منذ شهر مارس الماضى، حسب ما أشار إليه وزير المالية الدكتور محمد معيط، يحقق الاستقرارالاقتصادى ويحجم التضخم، خاصة ما يتعلق بالتوازن السلعى فى الأسواق وعدم نقص أى سلعة من السلع الأساسية أو مستلزمات الإنتاج ومن ثم، عدم ترك الباب مفتوحا حتى يتحرك بعض التجار الجشعين للمضاربة على هذه السلع ورفع سعرها بصورة مبالغ فيها ونشر حالة زائفة من الطلب على السلعة

وأكد رجل الأعمال أيمن الجميل إن اتجاه الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم التوجه نحو التصنيع وإضافة قيمة زائدة للمواد الخام من خلال الصناعة،يتحقق بوضوح من خلال الإفراج المستمر منذ مارس الماضى عن جميع مستلزمات الإنتاج التى يحتاجها القطاع الصناعى وكذلك القطاعات البينية الأخرى مثل قطاع الدواجن والماشية المرتبط بسعر الأعلاف المستوردة مثل الدرة الصفراء وفول الصويا، مشيرا إلى أن التوجيهات المستمرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لأجهزة الدولة المعنية بدعم وتشجيع القطاع الخاص، تأتى من قدرة القطاع الخاص الوطنى على قيادة الاقتصاد إلى مستويات جديدة من زيادة الإنتاج والصادرات وتوفير فرص العمل بشكل مستمر وهو ما يعنى الوصول للمستهدف من نمو الناتج المحلى الإجمالي سنويا

وأشار رجل الأعمال أيمن الجميل إلى أن التطوير والتحديث المستمر لآليات العمل فى المنافذ الجمركية وميكنة جميع المنافذ بما يعنى إدراج وصول جميع الشحنات المستوردة على السيستم، مع توافر النقد الأجنبى الذى يسمح بالإفراج الفورى عن تلك الشحنات يؤدى إلى دوران عجلة الصناعة والإنتاج بصورة كبيرة بما يحقق حاجة السوق المحلى من مختلف السلع والمنتجات ويفتح الباب لزيادة الصادرات ودخول حصيلة من العملات الأجنبية إلى المشروعات والشراكات القائمة فى مصر وإلى خزانة الدولة أيضا، وهو ما ينعكس بالإيجاب عموما على حركة الاقتصاد المصرى.

وأوضح  رجل الأعمال أيمن الجميل إن ما تحقق خلال شهر ونصف فقط من إفراج جمركى فورى عن السلع الأساسية ومستلزمات الإنتاج، قد أدى إلى إيقاف موجات الغلاء والتضخم المصنوعة والتى تربك السوق وتؤدى إلى أساليب استهلاكية غير اعتيادية لدى المواطن الذى يهمه فى المقام الأول توافر السلعة بسعرها المعقول، مشيرا إلى أن القطاع الخاص الوطنى وهو قاطرة التنمية ومرتبط بشراكات واستثمارات خارجية عديدة، استفاد استفادة كبيرة من تسريع وتيرة الإفراج الجمركى عن مستلزمات الإنتاج، وهو ما يؤكد تثقة المستثمرين الخارجيين فى السوق المصرى ويعمل على جذب مزيد من الاستثمارات والشراكات مستقبلا. 
 

‫0 تعليق