الإفراج الجمركي عن البضائع والسلع الأساسية أهم نتائج مشروع رأس الحكمة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أشادت النائبة إيلاريا سمير حارص عضو  لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي،  بسرعة الإفراج الفورى عن البضائع بمُختلف الموانئ، خاصة السلع الغذائية، والأدوية، والأعلاف، ومستلزمات الإنتاج، مؤكدة أن تلك الخطوة ستسهم في خفض أسعار تلك المنتجات والسلع في الأسواق بصورة ملحوظة وبالتزامن مع شهر رمضان

زيادة المعروض في الأسواق

وأضافت” حارص” في تصريحات لها اليوم الثلاثاء:” أن زيادة المعروض في الأسواق في هذه الفترة المهمة من الناحية الاقتصادية من خلال زيادة المعروض منها وهو ما يقلص من أزمة نقص بعض السلع الحيوية والتي شعر المواطن البسيط بعدم تواجدها في الأسواق.

وأوضحت عضو مجلس النواب، أن الأعلاف والسلع الغذائية والأدوية جميعها أساسيات بالنسبة للأسر المصرية، خاصة أن معظمها يدخل في كثيرا من المواد الإنتاجية وهو ما يمثل دفعة لعملية الإنتاج وتعزيز الأسواق بالسلع اللازمة.

توفير السيولة الدولارية خلال الأيام الماضية

وأشارت ” حارص” إلى أن توفير السيولة الدولارية خلال الأيام الماضية بعد نجاح توقيع صفقة رأس الحكمة ساهم فى تخفيف الضغط على الأسواق وخفض السلع خاصة مع انخفاض سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق الموازية، وهو ما يعتبر من أهم نتائج مشروع تطوير رأس الحكمة.

عضو بـ«خارجية النواب»: تقود ملحمة وطنية جديدة في دعم القضية الفلسطينية باسقاط المساعدات على غزة 

وكانت قد أكدت إيلاريا سمير حارص، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن مواصلة مصر اسقاط المساعدات جوا على قطاع غزة، يأتي استمرارا للجهود الحثيثة التي تبذلها مصر لمساعدة الأشقاء في فلسطين لمواجهة المعاناة الإنسانية التي يتعرضون لها منذ في الـ 7 من أكتوبر الماضي.

وقالت «حارص» في تصريحات لها اليوم، أن الدولة المصرية قيادة وحكومة وشعبا لن ولم تتواني لحظة عن نصرة القضية ودعمها في مختلف المحافل الدولية، موضحة أن مصر تقود ملحمة وطنية جديدة في دعم القضية الفلسطينية وتوصيل المساعدات للقطاع.

وأشارت عضو مجلس النواب إلى العراقيل التي تقوم بها قوات الاحتلال من أجل إعاقة انفاذ المساعدات الإنسانية والإغاثية، مشيرة إلى أن مصر مازالت تقوم بدورها الرائد والمحوري في منطقتها وفى دعم القضية وحماية الأشقاء والحفاظ على قضيتهم التي تسعي دولة الاحتلال لتصفيتها من خلال التهجير القسري أو الطوعي.

وأكدت أن مصر ترفض رافضا قاطعا التهجير القسري للأشقاء من قطاع غزة إلى سيناء أو الي أي أرض أخري، لأنه بمثابة إنهاء للقضية، مطالبة المجتمع الدولي بالتحرك من أجل وقف الحرب على غزة خاصة مع حلول شهر رمضان المبارك.

‫0 تعليق