استياء بسبب ارتفاع أسعار السلع الرئيسية رغم توافر السيولة الدولارية..وكتلة الحوار: ينذر بمخاطر اقتصادية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قالت حكومة الظل التابعة لـ  كتلة الحوار، إنه على الرغم من توافر السيوله الدولارية والبدء في الإفراج عن السلع المتكدسة في الجمارك، لم تشهد الأسواق انخفاضا في أسعار السلع الرئيسية، وكل ما قامت به الحكومة هو استنكار استمرار الغلاء بعد تراجع سعر الدولار، والمثير للدهشة إلقاء الحكومة بكل اللوم على كبار التجار مطالبة إياهم بالتدخل لحل تلك المشكلة ووضع حلول عاجلة لها. 

 استمرار ارتفاع الاسعار رغم توافر السيولة الدولارية

وأوضحت حكومة الظل في بيان صادر لها رصده موقع تحيا مصر، إن هذه التصريحات من شأنها أن تبعث برسائل سلبية للمواطنين يأتي في مقدمتها انحسار سلطة الدولة لصالح كبار التجار، بالإضافة للتسليم بإخفاق سياسات الحكومة في السيطرة علي الاسعار وإعلانها لعدم قدرتها علي مواجهة والقضاء علي الاحتكار .

أسعار السلع الرئيسية

وأشارت حكومة الظل، أن غياب القدرة على التفاوض بين الأطراف والأجهزة الحكومية والغرف التجارية والتجار من أجل وضع سعر طبيعي مدروس لأسعار السلع الرئيسية ينذر بمخاطر مجتمعية واقتصادية وسياسية جسيمة.

استمرار ارتفاع معدلات التضخم

وأضافت كتلة الحوار، أنه لا يجب الإستكانة والركون إلى الراحة بسبب وجود سيولة دولارية طالما لم يتم علاج المشكلة الرئيسية وهي استمرار ارتفاع معدلات التضخم.

 كتلة الحوار: مصر أمام فرصة هامة للغاية من أجل إعادة توجيه بوصلة الإقتصاد المصري

وأكدت كتلة الحوار، أن  مصر أمام فرصة هامة للغاية من أجل إعادة توجيه بوصلة الإقتصاد المصري في تجاه زيادة الإنتاج الصناعي والزراعي والتصدير ليشعر المواطن بالثقة في قدرة حكومته على عدم الوقوع في نفس السياسات الخطرة السابقة. 

‫0 تعليق