ارتفاع أسعار النفط وسط مكاسب الأسهم وتصاعد التوترات بالشرق الأوسط

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

واصلت أسعار النفط ارتفاعها بعد ثلاث جلسات من الصعود المتتالي، بدعم من المكاسب في الأسواق المالية والمخاطر المستمرة في الشرق الأوسط.

يتداول خام برنت فوق 79 دولاراً للبرميل بعد ارتفاعه بنسبة 2.4% خلال الجلسات الثلاث السابقة، مع احتمال أن تتجه العقود الآجلة لأطول فترة صعود منذ سبتمبر. وكان خام غرب تكساس الوسيط بالقرب من 74 دولاراً. ويساعد الارتفاع في الأسهم العالمية على دعم الشهية للأصول الخطرة، بما في ذلك النفط الخام، حتى في الوقت الذي يقلل فيه بنك الاحتياطي الفيدرالي من فرصة التخفيضات الوشيكة في أسعار الفائدة.

وفي الشرق الأوسط، واصل المسلحون الحوثيون المدعومون من إيران إطلاق الصواريخ على السفن قبالة سواحل اليمن، مما أجبر العديد من الناقلات على استخدام طرق طويلة ومكلفة. وفي مكان آخر، قتلت الولايات المتحدة قائد ميليشيا مدعومة من إيران في العراق في غارة جوية.

وكان النفط محصوراً في نطاق ضيق نسبياً منذ بداية العام. وتلقت الأسعار دعماً من التوترات في الشرق الأوسط، فضلاً عن تخفيضات الإمدادات التي نفذتها مجموعة المنتجين “أوبك+” بما في ذلك المملكة العربية السعودية وروسيا. لكن تم تعويض ذلك من خلال زيادة الإنتاج والصادرات القياسية من الولايات المتحدة، فضلاً عن تباطؤ نمو الطلب العالمي.

وقالت بريانكا ساشديفا، كبيرة محللي السوق في شركة الوساطة المالية “فيليب نوفا بي تي إي”، إن النفط يتجاهل الإشارات الهبوطية “ويتمسك بفكرة” الهبوط الناعم “ونقص الإمدادات في النصف الثاني”.

‫0 تعليق