اتفاق وشيك بين مصر والسعودية على تطوير رأس جميلة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

رأس جميلة .. مشروع استثماري جديد على غرار “رأس الحكمة” تنوي الحكومة المصرية طرحه بالشراكة مع المملكة العربية السعودية، وذلك في إطار خطط الحكومة لتطوير المنطقة الواقعة في مدينة شرم الشيخ والمطلة على البحر الأحمر، لجذب التدفقات الدولارية الاستثمارية، وفي إطار خطتها التنموية للنهوض بالتنمية العمرانية المتكاملة بحلول 2052، لمواجهة الزيادة السكانية.

تفاصيل مشروع رأس جميلة

وبعد إنهاء صفقة رأس الحكمة الضخمة والتي بلغت قيمتها 35 مليار دولار، تشير العديد من التقارير إلى وجود شراكة مصرية سعودية من خلال مدينة “رأس جميلة“، والتي تستهدف الحكومة المصرية وضعها على خارطة السياحة لاعالمية حتى تكون قبلة لجميع الزوار والسائحين في العالم، وذلك ضمن المخطط الاسترايتيج للدولة المصرية وتوسعها في مشروعات التنمية العمرانية والسياحية.

رأس جميلة

تجدر الإشارة إلى أن صحيفة عكاظ السعودية قد نشرت تفاصيل عن تلك الصفقة المنتظرة بين مصر والسعودية حول مشروع رأس جميلة معنون بـ «مصر تستعد لطرح أرض “رأس جميلة” باستثمارات سعودية ضخمة»، قبل أن تحذف الصحيفة التقرير.

وفي ظل الأنباء المتداولة حول مشاورات بين الحكومة المصرية والسعودية بشأن صفقة رأس جميلة، ينشر موقع تحيا مصر في التقرير التالي، تفاصيل تلك المنطق السياحية الواعدة، والتي ستدر عوائد وتدفقات دولارية ضخمة على الدولة المصرية.

كل ما تريد معرفته عن منطقة رأس جميلة

منطقة رأس جميلة، هي منطقة واقعة بمدينة شرم الشيخ وتطل على البحر الأحمر، وتبلغ مساحتها نحو 860ألف متر مربع، وتتمتع تلك المنطقة بموقع جغرافي استراتيجي، يؤهلها لتكون وجهة سياحية عالمية جائبة للسياح من جميع بلدان العالم، على غرار منطقة رأس الحكمة الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

وضعت الحكومة المصرية منطقة رأس جميلة على رأس قائمة خطتها الاستثمارية الفترة المقبلة، حيث وفق لتقرير نشرته “عكاظ” فإن الحكومة سوف تناقش في اجتماعاتها المقبلة تلك الاتفاقية، والتي في الغالب سيكون هناك توافق كبير عليها من جانب الحكومة المصرية والمملكة العربية السعودية.

صفقة رأس جميلة

يأتي هذا الاتفاق المرتقب بين الحكومة المصرية والمملكة العربية السعودية، في إطار الشراكة التي تجمع كل من مصر والسعودية، حيث تربط بين الدولتين علاقات وشراكات اقتصادية ضخمة، من المتوقع تعظيمها من خلال الاتافقية الجديدة الخاصة بـ منطقة رأس جميلة.

البداية بـ رأس جميلة.. الحكومة تتعهد بصفقات جديدة بعد رأس الحكمة

ويعزز من صحة وجود تلك المشاورات بين مصر والمملكة العربية السعودية حول صفقة رأس جميلة، هو تأكيد الحكومة على أنها تنوي التوسع في الاستثمارات الخاصة بالتنمية العرماينة والسياحية خلال الفترة المقبلة، حيث جاءت تأكيدت الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء صريحة في هذا الشأن، عندما أكد أن صفقة رأس الحكمة سوف تكون بداية نحو إبرام عقود وصفقات مماثلة خلال الفترة المقبلة.

صفقة رأس الحكمة

وأكد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بـ صفقة رأس الحكمة، أن الدولة المصرية منفتحة تماما على الاستثمار الأجنبي المباشر.

وفي وقت سابق، وقبل إنهاء صفقة رأس الحكمة، كشف وزير قطاع الأعمال العام، الدكتور محمود عصمت، عن تفاصيل التخطيط لطرح أرض «رأس جميلة» بشرم الشيخ للاستثمار أمام القطاع الخاص الأجنبي والمحلي، ضمن المشروعات التي ستطرحها الوزارة على المستثمرين.

وأكد أن الحكومة نسعى لتحقيق شيء مميزة من خلال طرح رأس جميلة للاستثمار، مشيرًا إلى أن المشروع قيد الدراسة من أجل تحقيق أقصى استفادة من أرض رأس جميلة، فهي جزء من منطقة أكبر في نفس المكان، ونفكر في تحقيق تكامل بينهما.

‫0 تعليق