إرسال ثلاثة تقارير مهمة لمجلس وزراء الإعلام العرب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أرسل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ثلاثة تقارير إلى جامعة الدول العربية.

الأعلى للإعلام يرسل 3 تقارير لجامعة الدول

وتضمن التقرير الأول تصور متكامل حول تعظيم دور المرأة العربية في وسائل الإعلام والتقدم الذي أحرزته في مختلف المجالات.

فيما تضمن التقرير الثاني دراسة حول الألعاب الإلكترونية ومخاطرها على الأطفال والشباب وكيفية مواجهتها .

أما التقرير الثالث فاحتوى على مقترح مبادرة الإعلام الآمن للطفل من أجل دعم هوية الطفل والحفاظ عليه. 

الأعلى للإعلام: مناقشة التقرير بنهاية مايو

وذكر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في بيان صادر عنه، اليوم الأحد، أنه من المنتظر أن تتم مناقشة هذه التقارير في اجتماعات مجلس وزراء الإعلام العرب في دورته المقبلة المقرر عقدها في العاصمة البحرينية المنامة في نهاية شهر مايو المقبل.

الدورة التدريبية للإذاعيين الأفراقة

وفي وقت سابق، شهد الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ختام الدورة التدريبية الأساسية رقم 25 للإذاعيين الأفارقة الناطقين بالعربية، بحضور السفير حاتم حسوبه، مساعد نائب وزير الخارجية والمستشار ياسر المعبدي، أمين عام المجلس.

واستهل الكاتب الصحفي كرم جبر، كلمته بالترحيب بالزميلات والزملاء الإعلاميين والصحفيين الأشقاء من الدول الأفريقية، مؤكدًا أن هذه الدورات تؤكد حرص المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على التعاون والتكامل مع جميع دول القارة السمراء.

وأضاف أنه يتمنى أن يكون الحضور استفادوا من الدورة، لتطوير العمل الإعلامي في الدول الأفريقية الشقيقة، وأن يكون هناك تواصل دائم بين الحضور والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، موجهًا الشكر لوزارة الخارجية واتحاد الصحفيين الأفارقة على التعاون لإنجاح دورات تدريب الإعلاميين والصحفيين الأفارقة.
فيما أكد المتدربين على سعادتهم بالتواجد في هذه الدورة، موجهين الشكر إلى الدولة المصرية بكامل أجهزتها على الجهود المبذولة لصالح أبناء القارة السمراء، والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ووزارة الخارجية على تنظيم هذه الدورة المهمة، مختتمين حديثهم: “تحيا مصر.. تحيا الوحدة الإفريقية”.

جدير بالذكر أنه تم خلال الدورة تدريب 10 متدربين من 5 دول أفريقية، وهم من مالي أبو بكر محمد طولو، مدير البرنامج الإذاعي، ومامودو كمارا، مقدم برنامج إذاعي، ومن النيجر، رحمه دولا، مخرجة، وعائشة ميكائيل، صحفية، ومن تنزانيا، عثمان سويد سالم، مسئول إعلامي بوزارة الداخلية، وجمعة محمد علي، مسئول إعلامي بوزارة الداخلية، ومن الجزائر، عبدالحق عمر محمد، صحفي متخصص ورئيس تحرير إذاعة خشله بالإذاعة الجزائرية، ويحيي محمد يحيي، محرر صحفي بإذاعة تندوف الجزائرية، ومن تشاد، إبراهيم بو بكر سلمان، صحفي بالوكالة التشادية للأنباء والنشر، وأحمد خميس جمع، سكرتير تحرير.
كما تم خلال الدورة تناول عدد من الموضوعات، وهي فن الإلقاء والصوتيات، والإذاعات الخارجية، والأخبار والصحافة البناءة، والتكنولوجيا والفجوة الرقمية والتضليل الإعلامي، ودور القضاء الدولي في تسوية النزاعات الدولية، ومبادئ القانون الدولي الإنساني، والصحافة الاستقصائية، ومهارات المراسل، والإنتاج الإعلامي الرقمي، وحروب الجيل الرابع والخامس، والمونتاج والجرافيك والإنفوجراف، والموارد المائية بالقارة، وتاريخ العلاقات المصرية الأفريقية.

‫0 تعليق