أبوظبي تعتزم استثمار 5 مليارات دولار عبر مركز مالي في الهند – بوابة الاقتصاد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يعتزم جهاز أبوظبي للاستثمار تأسيس صندوق لاستثمار ما بين 4 مليارات و5 مليارات دولار في الهند من خلال “غوجارات إنترناشيونال فينانس تك سيتي” (Gujarat International Finance Tec-City)، المركز المالي المحايد ضريبياً الذي يقع في ولاية غوجارات، مسقط رأس رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وفق وكالة “رويترز”.

الهيئة التنظيمية للخدمات المالية في المركز المعروف باسم “غيفت سيتي” (GIFT City) منحت جهاز أبوظبي موافقة مبدئية لإنشاء الصندوق، بحسب الوكالة التي نقلت عن شخصين مطلعين على الموضوع.

الجهاز أعلن لأول مرة عن عزمه التواجد في “غيفت سيتي” في يوليو الماضي، عبر بيان مشترك أصدرته الهند والإمارات. إلا أن حجم الاستثمار المرتقب وموافقة الجهة التنظيمية، لم يُكشف عنهما.

ورفض متحدث باسم جهاز أبوظبي التعليق للوكالة، ولم ترد هيئة مراكز الخدمات المالية العالمية (IFSCA)، الجهة التنظيمية للخدمات المالية في “غيفت سيتي”، على طلب تعليق أرسلته الوكالة عبر البريد الإلكتروني.

توطيد العلاقات بين البلدين
سيصبح جهاز أبوظبي أول صندوق سيادي يبدأ الاستثمار في الهند من خلال “غيفت سيتي” بعد صدور الموافقة، التي تأتي قبل أيام من زيارة مودي المرتقبة إلى أبوظبي التي سيفتتح خلالها معبداً كبيراً.

زار مودي الإمارات 6 مرات منذ توليه رئاسة الوزراء قبل عقد، في إطار توطيد العلاقات مع ثالث أكبر شريكة تجارية للهند، إذ بلغ إجمالي حجم التجارة بين البلدين 85 مليار دولار خلال العام المالي المنتهي في مارس 2023، وفق البيانات الصادرة عن الحكومة الهندية.

تستضيف الإمارات أكبر جالية هندية في العالم، يقدر عددها بنحو 3.5 مليون شخص، وأعلنت في نوفمبر الماضي أنها تدرس استثمار 50 مليار دولار في الهند.

وأشارت “رويترز” إلى أن الجهاز قد يبدأ الاستثمار عبر هذا الصندوق بحلول منتصف العام الجاري، وأنه سيستثمر الأموال المخصصة في الهند على مدى فترة، فضلاً عن أن الصناديق المنشأة في “غيفت سيتي” بمقدورها الاستثمار في الأسهم وأوراق الدين الهندية والأجنبية، ضمن أصول أخرى.

تزايد النشاط في “غيفت سيتي”
سعت حكومة مودي خلال الأشهر الماضية إلى تعزيز النشاط في “غيفت سيتي”، بما يشمل السماح للشركات غير المدرجة في الهند بطرح أسهمها مباشرة في البورصات الموجودة في المركز المالي، إلى جانب مساعيها إلى تحويله إلى بوابة دخول رأس المال العالمي والخدمات المالية إلى الاقتصاد الهندي.

تقدم “غيفت سيتي” للشركات المؤسسة فيها إعفاءً ضريبياً مدته 10 سنوات، ولا تفرض ضرائب على تحويل الأموال من الدول الأجنبية والقريبة من الأسواق الهندية.

سيحصل جهاز أبوظبي والشركات التابعة التي يملكها كلياً، على إعفاء من ضريبة الأرباح الرأسمالية طويلة الأجل المحققة من الاستثمارات الهندية، بموجب قانون خاص صدر في 2020 ويسري حتى مارس 2025.

‫0 تعليق