1.505 مليون جنيه لفيلم الحريفة في شباك التذاكر أمس.. و556 ألف جنيه لـ رحلة 404 | الفنون

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

حقق فيلم “الحريفة”، أمس مليون و505 آلاف جنيه، ليواصل بذلك صدارته لشباك التذاكر، ويصل إجمالي إيراداته بعد ثلاثة أسابيع عرض إلى 33 مليونا و460 ألف جنيه.

وفيلم “الحريفة” تأليف إياد صالح، وإخراج رؤوف السيد، وبطولة نور النبوي، وأحمد غزي، وكزبرة، ونور إيهاب، وخالد الذهبي، وعبد الرحمن محمد، وسليم الترك، مع ظهور خاص للفنانين بيومي فؤاد وشريف الدسوقي، إلى جانب تواجد لاعب الكرة الأسبق محمد حسام ميدو داخل الفيلم كممثل لأول مرة.

و‎تدور أحداث “الحريفة” حول ماجد لاعب كرة القدم الذي تدفعه الظروف العائلية إلى أن ينتقل من مدرسته الدولية إلى مدرسة حكومية وهناك يتعرف على مجموعة من زملائه من خلفيات مختلفة، وينضم لفريقهم الذي يشارك في مباريات بالساحات الشعبية ومراكز الشباب ومعًا يحلمون بأن يشاركوا في بطولة كبيرة جائزتها مليون جنيه.

وجاء في المركز الثاني فيلم “رحلة 404″، محققا 556 ألف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته خلال أربعة أيام عرض إلى 5 ملايين 64 ألف جنيه.

الفيلم من تأليف محمد رجاء وإخراج هاني خليفة وإنتاج محمد حفظي وشاهيناز العقاد، ويشارك في بطولته مني زكي، بالإضافة إلى عدد من ضيوف الشرف هم محمد فراج، ومحمد ممدوح، وشيرين رضا، وخالد الصاوي ومحمد علاء، وحسن العدل، وسما ابراهيم، وشادي ألفونس، ورنا رئيس، وجيهان الشماشرجي وعارفة عبد الرسول.

وتدور أحداث الفيلم حول “غادة” التي تجسدها منى زكي، قبل أيام من سفرها إلى مكة لأداء فريضة الحج، تتورط في مشكلة طارئة تجعلها مطالبة بجمع مبلغ كبير من المال، فتضطر أن تعود لأشخاص من ماضي ملوث كانت قد قطعت علاقتها بهم، ليطرح الفيلم سؤالا: هل ستسير الأمور بسلام وتحل المشكلة وتذهب لأداء فريضة الحج؟ أم أن العودة إلى الماضي لابد أن يلوثها مرة أخرى؟

وفي المركز الثالث جاء فيلم “الاسكندراني”، محققا 423 ألف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته بعد ثلاثة أسابيع عرض إلى 21 مليونًا و197 ألف جنيه.

“الإسكندراني” من تأليف الكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة، وإخراج خالد يوسف، وبطولة أحمد العوضي، وزينة، وحسين فهمي، وبيومي فؤاد ومحمود عبد الحافظ، وصلاح عبدالله، وعصام السقا، ومحمد رضوان.

وفي المركز الرابع جاء فيلم “أبو نسب”، محققا 355 ألف جنيه، ليصل بذلك إجمالي إيراداته بعد 5 أسابيع عرض إلى 43 مليونا 164 ألف جنيه.

الفيلم من تأليف أيمن وتار، وإخراج رامي إمام، ويشارك في بطولته محمد إمام، وياسمين صبري، وماجد الكدواني، وتدور أحداثه في إطار كوميدي حول شخصية «علي» طبيب أطفال غريب الأطوار يستعد للزواج من حبيبته داليا.

وتأخذ الأجواء السعيدة منعطفا شديد الخطورة بعد خروج والد داليا المجرم داود من السجن في ذات يوم زفافهما، فيجد «على» نفسه في قلب سلسلة من أحداث الانتقام المضحكة بين عصابة حماه وعصابات أخرى ويؤدى ذلك إلى إفساد حفل الزواج وشهر العسل المرتقب.

وفي المركز الخامس جاء فيلم “مقسوم” محققا 65 ألف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته بعد أسبوع عرض إلى مليون و512 ألف جنيه.

الفيلم من تأليف هيثم دبور وإخراج كوثر يونس، ويشارك في بطولته كل من ليلى علوي، وشيرين رضا، وسماء إبراهيم، وسارة عبدالرحمن، وعمرو وهبة.

أما الأحداث فتدور في إطار اجتماعي كوميدي موسيقي، وتظهر ليلى علوى في العمل بشخصية مطربة اعتزلت الغناء بعد ما كونت فرقة موسيقية مع شيرين رضا وسماء إبراهيم في التسعينيات.

وفي المركز السادس جاء فيلم «شماريخ» محققا 58 ألف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته بعد 7 أسابيع عرض، إلى 27 مليونا و316 ألف جنيه.

الفيلم تأليف وإخراج عمرو سلامة، وبطولة آسر ياسين، وأمينة خليل، وخالد الصاوي، وآدم الشرقاوي، وسامي مغاوري، وهدى المفتي، بالإضافة إلى الفنان الراحل مصطفى درويش، والذى كان قد انتهى قبل رحيله من غالبية مشاهده.

وتدور أحداث الفيلم حول «رؤوف»، الابن غير الشرعي لتاجر الأسلحة المصري القاسي القلب «سليم أهل»، والذى يقوم في الظل بأعمال والده «القذرة» على أمل أن يتم الاعتراف به في العائلة في يوم من الأيام، ورغم أن عمله الأساسي هو اغتيال الأشخاص، إلا أنه يفقد عزيمته عندما يطلب منه القضاء على «أمينة» وهى ابنة إحدى ضحاياه السابقين، وذلك عندما تبدأ في ملاحقة قاتل والدها، وبدلا من أن يقتلها يساعدها على الهروب ويهرب معها.

وفي المركز السابع جاء فيلم “عادل مش عادل” محققا 51 ألف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته خلال خمسة أيام عرض إلى 516 ألف جنيه، وهو قصة وحوار أدهم سعيد وحسام كمال، وإخراج أحمد يسري، ويشارك في بطولته أحمد الفيشاوي، وشيري عادل، ومحمود البزاوي، ودينا، ومحمد رضوان، وأوتاكا، وبدرية طلبة، وأحمد بجة.

وتدور قصة فيلم “عادل مش عادل” في إطار كوميدي، حول “عادل الأمين” الذى يجسده أحمد الفيشاوي، وهو شاب يعيش متخبطًا في حياته ويعجب بفتاة حقيقتها مخيفة مما يوقعه في متاعب جمة، وذلك في ظل مطاردته من قبل الصحفية “غادة” التي تجسدها الفنانة شيري عادل، التي لا تهتم سوى بالحصول على الأخبار المشوقة.

وفي المركز الثامن جاء فيلم “ليلة العيد” محققا 45 ألف جنيه، ليصل إجمالي ما حققه على مدار 4 أيام عرض إلى 406 آلاف جنيه، وهو من تأليف أحمد عبد الله وإخراج سامح عبد العزيز، ويشارك في بطولته يسرا، وريهام عبد الغفور، وعبير صبري، وسميحة أيوب، وسيد رجب، ويسرا اللوزي، ونجلاء بدر، وهنادي مهني، ومحمد لطفى، وأحمد خالد صالخ، ونهى صالح، ومايان السيد، ومحمود حافظ.

الفيلم تدور أحداثه في إطار اجتماعي، حيث يتحدث عن قهر المرأة بشكل عام، خلال معاناة عدة سيدات يعشن على جزيرة ما، وتتعرض السيدات لعدة مشاكل وأزمات بسبب عدم تفهم بعض الرجال لحقوقهن، ومن أبرز القضايا المثارة العنف ضد المرأة، زواج القاصرات، ختان الإناث وغيرها من القضايا.

وفي المركز التاسع جاء فيلم “عصابة عظيمة” محققا 44 ألف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته بعد ثلاثة أسابيع عرض إلى 3 ملايين و453 ألف جنيه.

فيلم «عصابة عظيمة» تأليف هاجر الإبياري، وإخراج وائل إحسان، وبطولة إسعاد يونس وعنبة ورنا رئيس وكريم عفيفي ومحمد محمود وفرح الزاهد.

وتدور أحداث فيلم عصابة عظيمة في إطار كوميدي حول شخصية سيدة تدعى عظيمة وتفقد بصرها بعد تعرضها لحادث سير، وتحاول جاهدةً التغلب على تلك العقبة التي واجهتها في حياتها فجأة، ولكن يدخل نجلها في العديد من المشاكل التي تضطرها إلى خسارة منزلها، ولكنها تحاول الحفاظ على عائلتها ومنزلها.

وفي المركز العاشر جاء فيلم «أنا وابن خالتي»، محققا 8 آلاف جنيه، لتصل إجمالي إيراداته بعد ثلاثة أسابيع عرض إلى 2 مليون و132 ألف جنيه.

الفيلم إخراج أحمد صالح، سيناريو وحوار عمرو أبو زيد، إشراف علي الكتابة دعاء عبد الوهاب، وبطولة سيد رجب وبيومي فؤاد، والمطرب علي لوكا، وهنادي مهنا، وميمي جمال، وسارة عبد الرحمن.

وتدور أحداث الفيلم في قالب لايت كوميدي، حيث توجد صلة قرابة بين بيومي فؤاد وسيد رجب، وكل واحد منهما يقود مغامرة غير محسوبة ومختلفة عن الآخر الأمر الذي يورطهما في عدة أزمات.

وفي المركز الحادي عشر جاء فيلم “الملكة” محققا 4 آلاف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته بعد أسبوع عرض إلى 443 ألف جنيه.

الفيلم من تأليف هشام هلال وأحمد رمزي، وإخراج سامح عبدالعزيز، وبطولة هالة صدقي، ورانيا يوسف، وباسم سمرة، ومحمد رضوان، ودينا، وبدرية طلبة، ومحمد محمود، وكريم عفيفي.

فيما تدور الأحداث حول سيدة تمتلك ناديا رياضيا، وسط مفارقات كوميدية، متناولا بعض القضايا الحيوية في الشارع، ومدى تأثيرها في المجتمع، من خلال شخصية «ماجدة»، والتي تتعرض للعديد من المشكلات، وتستعين بأصدقائها والمقربين من أجل استعادة حقوقها.

وفي الثاني عشر والأخير جاء فيلم “ليه تعيشها لوحدك” محققا 3 آلاف جنيه، ليصل إجمالي إيراداته بعد ثلاثة أسابيع عرض إلى 567 ألف جنيه.

الفيلم من تأليف أحمد عزيز وإخراج حسام الجوهري، وبطولة خالد الصاوي، وشريف منير، وسلمى أبو ضيف، ومحمد رضوان، وخالد عليش.

أما الأحداث فتدور في إطار اجتماعي من خلال قصة إنسانية بين خالد الصاوي وشريف منير وسلمى أبو ضيف التي تقع في حب رجل في عمر والدها.

‫0 تعليق