وزير العمل يعلن عن بدء تنفيذ برنامج الفحص المهني بين مصر والمملكة السعودية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لمتابعتكم خبر وزير العمل يعلن عن بدء تنفيذ برنامج الفحص المهني بين مصر والمملكة السعودية والان مع قرأة الخبر

أعلن حسن شحاتة وزير العمل ،اليوم الاثنين عن بدء تنفيذ برنامج
الفحص المهني، بين مصر والسعودية،وذلك بشكل تجريبي داخل مركز التدريب المهني في بولاق
الدكرور، وذلك للحصول على شهادة مجانية ،تعزز من امتلاكه للمهارات الحرفية التي تحتاجها
المملكة العربية السعودية..وقال الوزير شحاتة أن شهادات الفحص المهني،واحدة من أبرز  بروتوكولات التعاون بين وزارة العمل المصرية،ووزارة
الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية،بهدف تصدير عمالة مصرية ماهرة ومدربة
على المهن التي تحددها وتحتاجها “المملكة”،موضحا أن تلك الشهادات ستؤكد مصداقية
المهنة،ومهارة الراغب في السفر ،فيها ،وذلك للقضاء على الشهادات، والصفات المهنية المضروبة
التي تهدد مستقبل العامل المصري في الخارج،وتجعله لا يعمل بشكل مستدام ..وقال بيان
صحفي عن “الوزارة “أن مدة سريان شهادة الفحص المهني 5 سنوات،وأن مواعيد الاختبارات
الخاصة بمهن الكهرباء، والسباكة يوم الاثنين من كل اسبوع،ومهن اللحام، والنجارة، يوم
الثلاثاء من كل اسبوع ،ومهن ميكانيكا السيارات يوم الأربعاء من كل اسبوع،وذلك في تمام  الساعة الحادية عشرة صباحا خلال تلك الأيام.

 

وبحسب البيان، كان قد شهد حسن شحاتة وزير العمل،ونظيره السعودي
أحمد الراجحي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ،بأحد فنادق القاهرة ،في أكتوبر
الماضي 2024،توقيع “مذكرة تفاهم” ،و”إتفاقية الفحص المهني” بهدف
التحقق من إمتلاك العامل المصري للمؤهلات والمهارات المطلوبة للعمل في السعودية،وضخ
عمالة مصرية ماهرة جديدة في “سوق المملكة”.

 

ويأتي  تنفيذ برنامج
“الفحص المهني” كإختبار لقياس المهارة قائم على فحص “نظري وعملي”
للعِمالة المِهنية المصرية الراغبة بالعمل في المملكة العربية السعودية،عن طريق شركات
إلحاق عمالة مُرخصة لها فروع في “البلدين”، وذلك في مجال تَخصصِهم مِما يُساهم
في رفع مستوى جودة المهارة والإنتاجية في سوق العمل السعودي،ويحقق الإستقرار للعامل،
حيث سَيُنفذ برنامج الفحص المهني من خلال مراكز اختبارات مُتخصصة داخل مصر، يحصل منها
الراغب في العمل على شهادة تؤهله للعمل، وتكون دليل على مهاراته في المهنة التي سيعمل
بها في الخارج .

 

ويؤكد وزير العمل حسن شحاتة على أن العلاقات المصرية – السعودية،
علاقات راسخة في أعماق التاريخ ،وأن التعاون بينهما في كل المجالات نموذجاً يُحتذى
به، في تحقيق الأهداف المرجوة نحو التنمية والعمل المشترك، مُثمناً سوق العمل السعودي
الذي يشهد استقراراً مُستمراً، بِفضل الجهود التي تبذلها قيادة “المملكة”،
موضحاً أن سوق العمل في السعودية تستوعب الأن أعداداً كبيرة من العمال المصريين، وأن
“مصر” و”المملكة” حريصتان على التعاون والتنسيق في كل مجالات العمل،
بما يعود بالفائدة على الطرفين،وأن مصر حريصة أيضا على تقديم عِمالة مصرية ماهرة ومُدربة
جديدة لسوق عمل سعودية،وغيرها من الأسواق العربية، والأجنبية، في إطار سياساتها التي
تُنفذها بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بأهمية تعليم، وتدريب،وتأهيل،وتنمية
مهارات الشباب المصري تماشياً مع المُتغيرات والتحديات التي تواجه أسواق العمل بالخارج
.

 

وثَمّن الوزير شحاتة مذكرة التفاهم ،وبرنامج الفحص المهني،
وقال أن ما يحدث تَطّور جديد في العلاقات المصرية السعودية في مجال العمل ،مؤكداً على
ثقته في نجاح هذا البرنامج الذي يخدم سوق عمل السعودية ،ويؤكد نجاح تجربة الدولة المصرية
في عملية التدريب وربطه بإحتياجات سوق العمل في الداخل والخارج .

‫0 تعليق