نتنياهو: رفح ستكون الهدف المقبل للعمليات العسكرية البرية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن نتنياهو: رفح ستكون الهدف المقبل للعمليات العسكرية البرية والان مع تفاصيل هذا الخبر الحصري

نقل مراسل “سكاي نيوز عربية” مخاوف مئات الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين المحاصرين في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، من اجتياح إسرائيلي محتمل يزيد الضغط عليهم ويدفعهم نحو الحدود مع مصر.

وفرت أعداد كبيرة من شمال قطاع غزة إلى الجنوب مع توسع العمليات العسكرية الإسرائيلية، مما سبب أزمة إنسانية كبيرة في الجنوب الذي أصبح مكتظا بالسكان.

ومع استمرار الهجمات الإسرائيلية على مدينة خانيونس جنوبا، لمح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى أن رفح ستكون الهدف المقبل للعمليات البرية. وقال نتنياهو في مستهل اجتماع حكومي، الأحد، إن “المطلوب تقليص عدد كتائب حماس”.

وأضاف: “قمنا حتى الآن بتسوية 17 من أصل 24 كتيبة لحماس”، مؤكدا أن “أغلب الكتائب المتبقية موجودة جنوبي قطاع غزة وفي رفح، وسنتولى أمرها أيضا”.

وتشهد مدينة رفح منذ 3 أيام غارات غير مسبوقة، و”هناك تخوف فلسطيني من أن تكون هذه الغارات مقدمة لتنفيذ الوعود الإسرائيلية بدخول رفح”.

‫0 تعليق