للإفراج عن رهائن إسرائيل في غزة.. مقترح من الرئيس الكولومبي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن للإفراج عن رهائن إسرائيل في غزة.. مقترح من الرئيس الكولومبي والان مع تفاصيل هذا الخبر الحصري

اقترح الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو الأربعاء التوسط في إطلاق سراح الرهائن المحتجزين في غزة من خلال “لجنة سلام”، استجابة لطلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأكد الزعيم الكولومبي في رسالة “من أجل الهدف الواضح المتمثل في قيادتنا نحو توافق أعتبر أن من الأولويات التحرك بسرعة نحو وقف الأعمال العدائية وبدء محادثات لإطلاق سراح جميع الرهائن”.

يدعم بيترو، أول رئيس يساري في تاريخ كولومبيا، القضية الفلسطينية علناً ويتهم إسرائيل بارتكاب “إبادة جماعية” حالياً في قطاع غزة.

وأضاف الرئيس الكولومبي ردّاً على رسالة خاصة تلقاها من نتنياهو بتاريخ 11 كانون الثاني، “أقترح أن نمضي قدماً من خلال إنشاء لجنة سلام تتألف من دول مختلفة لتأمين عمليات الإفراج وتحقيق الهدف الأوسع المتمثل في إنهاء العنف بين إسرائيل وفلسطين”.

في الرسالة التي نشرتها الصحافة الكولومبية وأكدتها السفارة الإسرائيلية، طلب منه رئيس الوزراء الإسرائيلي بذل “قصارى جهده” للتوسط في الإفراج عن الرهائن الذين تحتجزهم حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى.

في اقتراح الوساطة الذي قدمه، أشار الرئيس الكولومبي إلى عملية السلام في بلاده والتي كان أحد أبطالها عندما ألقى هو وغيره من مقاتلي حركة “إم-19” اليسارية الراديكالية أسلحتهم عام 1990.

وقال بيترو “لقد كان مثالاً ناجحاً للمصالحة والبناء الحضاري”، مضيفاً أن “نفس هذا الجهد والالتزام” قاده إلى الأمم المتحدة عندما اقترح عقد مؤتمر للسلام بشأن فلسطين وآخر بشأن الغزو الروسي لأوكرانيا.

تؤيد كولومبيا شكوى جنوب إفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بشأن انتهاكها المحتمل لاتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها لعام 1948.

‫0 تعليق