قيادي في حزب الله.. من هو علي الدبس الذي اغتاله الاحتلال؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن قيادي في حزب الله.. من هو علي الدبس الذي اغتاله الاحتلال؟ والان مع التفاصيل

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الخميس تنفيذ غارة أسفرت عن مقتل القيادي في حزب الله اللبناني، علي الدبس، واثنين من مساعديه في لبنان.

وجاء في بيان صادر عن الجيش: “تم مساء البارحة، استهداف القيادي في قوات الرضوان التابعة لحزب الله، علي محمد الدبس، ونائبه إبراهيم عيسى، وعنصر آخر”.

وأشار البيان إلى أن الهجوم تم بواسطة غارة جوية دقيقة نُفذت على موقع عسكري ينتمي لحزب الله في النبطية.

وأوضح البيان أن الدبس كان مسؤولًا عن تنسيق عمليات التخريب في مفرق ميغيدو في أبريل 2023، بالإضافة إلى قيادته وتخطيطه للعديد من الهجمات ضد إسرائيل، خاصة خلال فترة الصراع.

وفي وقت لاحق، نعى حزب الله العنصر علي محمد الدبس الملقب بـ ‘حيدر’، والذي ولد عام 1976 في بلدة بلاط وكان يسكن في بلدة زبدين.

وانخرط حزب الله اللبناني في النزاع بين إسرائيل وحركة حماس منذ أكتوبر الماضي، حيث يتبادل الحزب والجيش الإسرائيلي الهجمات بشكل يومي عبر الحدود بين لبنان وإسرائيل خلال الأشهر القليلة الماضية.

فالتوترات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية مستمرة بشكل شبه يومي منذ اندلاع الحرب في غزة في السابع من أكتوبر الماضي.

ومؤخرًا، بدأت هذه التوترات تتوسع لتشمل العمق اللبناني، حيث استهدفت ضربات إسرائيلية أمس عدة بلدات، من بينها الصوانة وعدشيت وصليا والشهابية، والتي تبعد بعضها مسافات تصل إلى 25 كيلومترًا عن الحدود.

وعلي الدبس، الذي ولد في عام 1976، هو شخصية لبنانية بارزة وقيادي في حزب الله.

ويُعتبر الدبس جزءًا من القيادة السياسية والعسكرية لحزب الله وله تأثير كبير في الساحة السياسية اللبنانية والإقليمية.

كما يُعتقد أنه شغل عدة مناصب داخل الحزب، بما في ذلك مسؤولية عسكرية في منطقة القلمون.

وتتمتع شخصية الدبس بشعبية واسعة بين مؤيدي حزب الله وعدد من اللبنانيين، خاصة في المناطق التي يُعتبر حزب الله لها تأثير قوي.

وعلى الرغم من أن معلومات محددة عنه قد تكون قليلة، إلا أن دوره في التطورات السياسية والأمنية في لبنان والمنطقة يظل بارزًا.

يذكر اسمه في العديد من السياقات السياسية والعسكرية المتعلقة بحزب الله ونشاطاته في لبنان والمنطقة. ومن المهم الإشارة إلى أن معلومات عن الشخصيات داخل حزب الله عادة ما تكون محدودة، وذلك بسبب طبيعة الحزب وأساليبه في العمل والتنظيم.

‫0 تعليق