عيد الأم.. نشأته وسبب تسميته بهذا الاسم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن عيد الأم.. نشأته وسبب تسميته بهذا الاسم والان مع التفاصيل

اقترب الاحتفال بعيد الأم، حيث يعد الاحتفال بعيد الأم من الإحتفالات التى ظهرت فى القرن العشرين، حيث تقوم الدول بتكريم الأمهات تقديرًا لدورهن فى تربية الأبناء وتأثيرهن على مجتمعاتهم، ويختلف تاريخ عيد الأم من دولة لأخرى، حيث يأتي الإحتفال بعيد الأم فى العالم العربى يوم 21 مارس من كل عام بينما يختلف فى الدول الأوربية أو حتى الأفريقية.

عيد الأم هو احتفال سنوي يُكرم فيه الأمهات ويُظهر لهن الاحترام والتقدير. يتم الاحتفال به في عدد من البلدان حول العالم، وعادة ما يكون في شهر مارس أو مايو.

نشأة عيد الأم

تعود نشأة عيد الأم إلى القرن العشرين. وتُعزى فكرة إقامة هذا الاحتفال إلى الناشطة الاجتماعية الأمريكية آنا جارفيس (Anna Jarvis). وفي عام 1908، نظمت جارفيس أول احتفال رسمي بعيد الأم في وست فرجينيا، الولايات المتحدة الأمريكية،تكريمًا لوالدتها وتقديرًا لدور الأمهات في المجتمع. ومن ثم، بدأت حملة لإعلان عيد الأم كاحتفال رسمي.

في عام 1914، أصبح عيد الأم يُحتفل به رسميًا في الولايات المتحدة، بعدما أصدر الرئيس الأمريكي آنذاك، وودرو ويلسون، إعلانًا رسميًا يعترف بعيد الأم كمناسبة وطنية. ومنذ ذلك الحين، انتشر احتفال عيد الأم في العديد من الدول حول العالم.

أما سبب تسميته بهذا الاسم، فهو ببساطة لأن الاحتفال يركز على تكريم الأمهات وإظهار الامتنان والحب لهن. والأم هي شخص مهم ومؤثر في حياة الأطفال والأسرة، وتُعتبر رمزًا للعطاء والرحمة والحنان. لذا، تم اختيار اسم “عيد الأم” كوصف لهذا الاحتفال ليُعبِّر عن طبيعته وغايته.

أصل تسميه عيد الأم بهذا الاسم

تعود أصل تسمية عيد الأم بهذا الإسم إلي إنشاء الجمعية الدولية ليوم الأم فى عام 1912م، وجاء وقتها مصطلح “mother’s day” حيث جاء فى صيغة المفرد والملكية فى اللغة الإنجليزية، وذلك تقديرًا لدور الأم ثم جاء رئيس الولايات المتحدة والكونجرس الأمريكي وقتها ليتم إستخدامه فى سن القوانين.

كانت “أنا جارفيس” أول سيدة أقامت ذكرى لوالدتها فى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1908 وطالبت وقتها بالإعتراف بعيد الأم فى الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد ذلك صارت عادة ان يقوم الأبناء بتقديم هدية أو بطاقة صغيرة للأم تقديرا لدورها الكبير مع الأبناء.

‫0 تعليق