بعد تصريحاته الأخيرة ضد مصر.. أبرز المواقف التحريضية لوزير المالية الإسرائيلي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على قرائتكم خبر عن بعد تصريحاته الأخيرة ضد مصر.. أبرز المواقف التحريضية لوزير المالية الإسرائيلي والان مع التفاصيل

أساء وزير المالية الإسرائيلي لمصر في تصريحاته الأخيرة حيث زعم أن القاهرة سبب طوفان الأقصى الذي شنته حماس في أكتوبر الماضي وأنها مصدر الأسلحة والإمدادات.

الخارجية المصرية تدين وزير المالية الإسرائيلي

صرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأنه يعتبر من المؤسف والمشين استمرار وزير المالية الإسرائيلي “سموتريتش” في إطلاق تصريحات غير مسئولة وتحريضية تلك التصريحات لا تكشف إلا عن نهم للقتل والتدمير، وتعتبر تخريبًا لأي محاولة لاحتواء الأزمة في قطاع غزة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية إلى أن مثل هذه التصريحات غير مقبولة تمامًا، حيث تسيطر مصر بشكل كامل على أراضيها ولا تسمح لأي طرف أن يشوّه سمعة مصر في أي محاولة فاشلة لتبرير قصور أداء أي طرف آخر.

تصريحات وزير المالية الإسرائيلي

أفادت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية بأن وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش أشار إلى أن مصر تتحمل مسؤولية كبيرة فيما حدث في 7 أكتوبر، مشيرًا إلى أن إمدادات “حماس” من الذخيرة يتم نقلها عبر مصر بشكل كبير. وفي هذا السياق، نفذت حركة “حماس” هجومًا مفاجئًا من قطاع غزة على جنوب إسرائيل في اليوم المشار إليه، مما أسفر عن وفاة نحو 1200 شخص، أغلبهم من المدنيين وفقًا للإحصاءات الرسمية الإسرائيلية.

لا وجود لشعب فلسطين

وليست هذه هي المرة الأولى التي يدلي فيها وزير المالية الإسرائيلي بتصريحات مثيرة فقد أدلى سموتريتش بتصريحات مثيرة للجدل في باريس أثناء إحياء ذكرى الناشط الفرنسي-الإسرائيلي جاك كوبفر. قال إنه لا وجود لفلسطينيين لأنه لا وجود لشعب فلسطيني، وهو ما تسبب في ردود فعل غاضبة على وسائل التواصل الاجتماعي.

محو بلدة حوارة الفلسطينية

وفي استمرار لسلسلة تصريحاته المثيرة، أثار الوزير الإسرائيلي الجدل من جديد بعد تصريحه بضرورة “محو” بلدة حوارة الفلسطينية، معبرًا عن رأيه بعودة شعب إسرائيل إلى دياره بعد 2000 عام في المنفى.

أدان المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، فولكر تورك، التصريحات الاستفزازية لوزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، التي دعا فيها إلى “محو” قرية حوارة الفلسطينية، ووصفها بأنها تشجع على العنف وتنشر العداء. وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ند برايس، إلى ضرورة أن يتبرأ رئيس الحكومة الإسرائيلية من هذه التصريحات المثيرة للانزعاج. جاءت هذه التصريحات خلال مؤتمر عقده سموتريتش، الذي يرأس حزبًا مؤيدًا للمستوطنين في ائتلاف نتانياهو اليميني، في ظل تصاعد العنف بين الفلسطينيين والمستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة.

يأتي هذا في أعقاب حادثة مقتل شقيقين إسرائيليين على يد مسلح فلسطيني، حيث قام عدد من المستوطنين بإشعال النيران في بلدة حوارة وبعض القرى الفلسطينية.

وفي مواجهة التنديد الدولي، أعاد تأكيد وجود “حقيقة تاريخية” يجب أن يسمعها الجميع، مشددًا على ضرورة نقل هذه الحقيقة إلى أماكن مثل قصر الإليزيه والبيت الأبيض.

تلك هي الأحداث التي ألقت الضوء على تصريحاته المثيرة للجدل والتي تثير استفزازًا دوليًا، فضلًا عن تفجير ردود الفعل في الساحة العامة ووسائل التواصل الاجتماعي.”

تصرفات وتصريحات الوزير الإسرائيلي تعتبر ليس فقط متطرفة وتحريضية بل أيضًا تمثل انتهاكًا للقيم والمبادئ الإنسانية.

‫0 تعليق