الشرطة الهولندية توقف ألف ناشط بيئي أغلقوا طريقا سريعا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن الشرطة الهولندية توقف ألف ناشط بيئي أغلقوا طريقا سريعا والان مع تفاصيل هذا الخبر الحصري

أعلنت الشرطة الهولندية السبت، أنها أوقفت نحو ألف شخص خلال عصيان مدني نظمته حركة “تمرد ضد الانقراض” البيئية على طريق سريع احتجاجا على الدعم المقدم لقطاع الوقود الأحفوري.

وأغلق المتظاهرون قسما من الطريق السريع في وسط لاهاي، يقع على مرمى حجر من البرلمان والوزارات الرئيسية، اعتبارا من الساعة الواحدة ظهرا (12 ظهرا بتوقيت غرينتش).

وبعد 45 دقيقة، بدأت الشرطة بإجلائهم واحدا تلو الآخر، بحسب وكالة الأنباء الهولندية “إيه إن بي”.

وقالت الشرطة عبر منصة إكس: “أوقفنا نحو ألف ناشط لخرقهم قانون التظاهرات العامة”.

وأوضحت الشرطة لهيئة البث العامة “إن أو إس” أنه لن تتم ملاحقتهم قضائيا، مشيرة الى أن الطريق السريع صار مفتوحا أمام حركة المرور.

وهذا الإغلاق هو التاسع في لاهاي منذ تموز 2022. وفي تشرين الأول، أغلقت حركة “تمرد ضد الانقراض” الطريق السريع يوميا لأسابيع عدة متتالية.

وتفاعلا مع الاحتجاجات، طلب النواب الهولنديون من الحكومة المنتهية ولايتها تقديم خطة ملموسة للإلغاء التدريجي للدعم الممنوح لصناعات الوقود الأحفوري، والذي يقدر بما يتراوح بين 39,7 و46,4 مليار يورو.

وهذه الخطة “كان من المقرر أن تضعها الحكومة المنتهية ولايتها قبل العام الجديد” لكنها “لم تتحرك حتى الآن”، حسب ما أعلن الفرع الهولندي لحركة “تمرد ضد الانقراض” على موقعه الإلكتروني.

وقالت الحركة: “صوت مجلس الشيوخ ضد إلغاء خطتي دعم للوقود الأحفوري في كانون الأول، من الواضح أن هناك تراجعا سياسيا”.

وأضافت: “لقد حان الوقت لإغلاق جديد للطريق”. ومنذ فوزه الانتخابي المفاجئ، ما زال زعيم اليمين المتطرف خِيرت فيلدرز يحاول تشكيل حكومة في هولندا.

وأفادت وسائل إعلام محلية بنقاشات حثيثة تجري بين الأحزاب، ومن المقرر أن يرفع المسؤول عن الإشراف على المفاوضات تقريرا إلى البرلمان الأسبوع المقبل.

‫0 تعليق