السفير بسام راضي: إيطاليا ترغب في دعم مشروعات استصلاح الصحراء.. وجلب العمالة المصرية | الأخبار

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أشاد السفير بسام راضي، سفير مصر بإيطاليا، بالعلاقات المصرية الإيطالية، التي شهدت تطورًا ملحوظًا في الآونة الأخيرة، بعد فترة من الجمود.

وأشار خلال تصريحات تلفزيونية لبرنامج «بالورقة والقلم» مع الإعلامي نشأت الديهي، المذاع عبر شاشة «TEN» مساء الإثنين، إلى حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، على استعادة العلاقات على المستوى الذي يليق بالدولتين، لا سيما أن البلدين يشتركان في العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

ونوه إلى انعكاس ذلك التطور على تعزيز الزيارات المتبادلة بين المسؤولين المصريين والإيطاليين، والتي عكست الالتزام المشترك بتعزيز التعاون بين البلدين، وعلي رأسها زيارة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء والبابا تواضروس الثاني إلى إيطاليا.

ولفت إلى مشاركة الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي في القمة الإيطالية-الإفريقية على مدار يومي الأحد والإثنين بالعاصمة الإيطالية روما، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحا أن القمة استهدفت التعاون في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، والغاز وملف الهجرة، ودعم التدريب المهني والفني للكوادر البشرية.

وأشار إلى تأكيد رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، خلال كلمتها بالقمة على اعتماد خطة التنمية التي تعتزم إيطاليا إطلاقها في إفريقيا والبالغ قيمتها الأولية أكثر من 5.5 مليارات يورو؛ على الشراكة مع مصر، وذلك نظرا لأوجه الشبه مع المبادرة الرئاسية حياة كريمة على صعيد الاهتمام بقطاعات البنية التحتية ودعم الفئات الأكثر احتياجا.

ولفت الى إعلان «ميلوني» عن توجه إيطاليا إلى دعم مشروعات استصلاح الدلتا الجديدة والأراضي الصحراوية الناجحة في مصر، معلنة عن تطلع بلادها إلى التعاون مع مصر بهذه المشروعات؛ بهدف زيادة انتاج القمح بهذه البقاع.

وأوضح أن العمالة المصرية بالمجتمع الإيطالي؛ أثبتت مهارة وكفاءة كبيرة في مختلف مجالات العمل، قائلا إن «الطلب متكرر من الجانب الإيطالي على جلب العمالة المصرية وتقنين أوضاعها كهجرة شرعية».

‫0 تعليق